fbpx
وطنية

التجمع يفوز في انتخابات المضيق

أفرزت نتائج الانتخابات التشريعية الجزئية، التي جرت أول أمس (الخميس)، في مرحلتها الثالثة برسم دائرة المضيق الفنيدق، فوز أحمد المرابط السوسي، مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، بفارق كبير عن مطارده المباشر في حزب العدالة التنمية، ليتمكن بذلك من استرجاع مقعده بمجلس النواب، بعد أن أسقطته المحكمة الدستورية.

وحقق السوسي، رئيس جماعة المضيق، فوزا على منافسيه الخمسة، بعدما حصد ما مجموعه 4134 صوتا من أصل 8985 صوتا معبرا عنها، وذلك بفارق كبير عن عبد الرحيم الناو، مرشح البيجيدي والمستشار الجماعي ببلدية الفنيدق، الذي اكتفى بحصوله على 2021 صوتا فقط، فيما احتل ممثل حزب الحركة الشعبية الرتبة الثالثة بـ 1979 صوتا، متبوعا بمرشح الحزب المغربي الحر، الذي حصل على 623 صوتا، ومرشح حزب الاشتراكي الموحد، المدعم من مناضلي فيدرالية اليسار، وحصل على 228 صوتا.

وبلــغ عــدد المسجلين باللوائح الانتخابية 90 ألفا و982 ناخبا من الكتلة الناخبة المكــونة من خمس جماعات (المضيق، الفنيدق، مارتيل، العليين، بليونش)، التابعة لولاية جهة طنجـة تطوان الحسيمة، فيما وصــل عــدد المصوتين 10 آلاف و106، كان من ضمنها 1121 صوتا اعتبرت ملغاة بالاستناد إلى القوانين المنظمة للعملية الانتخابية، الأمر الذي حصر عدد الأصوات المعبر عنها في 8985 صوتا، أي بنسبــة مشاركــة ضعيفة جدا لم تتعد في المجمل 12%.

وقضت المحكمة الدستورية، بداية شهر يونيو الماضي، بإلغاء المقعد البرلماني الذي فاز به التجمعي أحمد مرابط السوسي، بعد أن تقدم أحمد التهامي، مرشح الأصالة والمعاصرة، ، بطعن ذكر فيه أن السوسي قام، صباح يوم الاقتراع، باستعمال رموز المملكة ونشر صورته مع الملك وسيلة للدعاية الانتخابية.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى