fbpx
تقارير

الغراس يدعم العنصر

كشفت مصادر “الصباح” أن الاتجاه العام داخل القيادات وأقطاب الحركة الشعبية يسير في اتجاه التمديد للعنصر لولاية جديدة، لأنه “القادر على تجميع الحركيين، وتحضير الحزب للخلافة”.

وأوضحت المصادر ذاتها أن محمد الغراس، كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، وعضو المكتب السياسي، أعلن دعمه لاستمرار العنصر لولاية جديدة على رأس الحزب.

وقال قيادي في حزب العنصر إن جميع الحركيين حريصون على نجاح المؤتمر الذي اختار شعار “حركة من أجل الوطن”، بالنظر إلى تموقعه الاستثنائي في المشهد الحزبي، ودور التوازن الذي ظل يلعبه طيلة 60 سنة، وهي الخصوصية التي تخيم بظلالها على موضوع الأمانة العامة، وتسير في اتجاه استمرار العنصر على رأس “السنبلة”، على أساس الاستعداد من الآن لتحضير الخلف، بما يضمن تطوير الحزب وتأهيل مؤسساته وفرز نخب جديدة للقيادة.

وقال القيادي الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن الأمور تسير في اتجاه التشبث بالعنصر الذي يظل بإجماع الحركيين، “الرجل الحكيم” الذي يحظى بثقة الدولة ومختلف الفاعلين، بالنظر إلى تجربته السياسية وخبرته في إدارة العلاقات مع مختلف مكونات الساحة السياسية، حيث نجح في الحفاظ على تموقعه ضمن الأحزاب الكبرى التي يحسب لها في كل الخرائط السياسية، بفضل اعتدال خطابه السياسي.

وقال الغراس، في اجتماع للجنة المتفرعة عن اللجنة التحضيرية، إن الزيادة  في عدد المؤتمرين، والذي حدد في 2500 مؤتمر ومؤتمرة، من شأنه أن يشكل فوضى ويؤثر سلبا على نجاح المؤتمر، موضحا أن الطاقة الاستيعابية في الأماكن المحجوزة للمؤتمرين لن تتحمل أي زيادة.

ب . ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى