fbpx
الرياضة

بوركينافاسو تعتذر للجامعة والوداد

رسالة اعتبرت اتهامات اللاعبين بانسي وواتارا للفريق الأحمر لا أساس لها من الصحة
توصلت الجامعة الملكية لكرة القدم، برسالة اعتذار رسمية من اتحاد بوركينا فاسو لكرة القدم، حول الاتهامات التي طالت مسؤولي الوداد الرياضي وآخرين بالجامعة من قبل لاعبين بوركينابيين، وهما أريستيد بانسي ومحمد واتارا.
وجاء في الرسالة التي تملك «الصباح» نسخة منها، أن الاتحاد البوركينابي فتح تحقيقا في مزاعم اللاعبين، اللذين اتهما إدارة الوداد بسوء المعاملة والحجز على جواز سفر اللاعب محمد واتارا وعدم صرف مستحقاته المالية، عارية من الصحة.
وأوضحت الرسالة أن التحقيق بين أن المشكل رياضي محض ولا يستدعي كل هذه الاتهامات، وأنه تم حله بتوافق ودي بين رئيس الوداد الرياضي سعيد الناصري واللاعب نفسه، مبرزة أن اللاعب لم يتعرض لأي إساءة أو إهانة. وشددت الرسالة على الصداقة المتينة التي تربط الشعبين المغربي والبوركينابي، وكذا العلاقات الجيدة بين الجامعتين المغربية والبوركينابية.
واتهم محمد واتارا، رئيس الوداد في خرجات إعلامية سابقة بمنعه من السفر والحجز على مستحقاته المالية، قبل أن يجد الطرفان حلا وديا، منح الفرصة للاعب بالانتقال أخيرا إلى أولمبيك آسفي.
ونفى الناصري في حوار نشر على جريدة «الصباح» في عدد أول أمس (الأربعاء)، كل هذه الاتهامات «الباطلة»، معتبرا أن من يروج مثل هذه الأكاذيب هم أشخاص لم يعد لهم مكان داخل العائلة الودادية، ويستهدفون المؤسسات وليس فقط الوداد.
ع. د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى