fbpx
اذاعة وتلفزيون

السجلماسي يكتب عن “وجوه المغرب السينمائي”

صدر حديثا ضمن منشورات مهرجان سيدي عثمان للسينما المغربية بالدار البيضاء كتاب للناقد أحمد السجلماسي بعنوان «وجوه من المغرب السينمائي». ويوثق الكتاب، الذي تم تقديمه أخيرا في في إطار أنشطة الدورة السابعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة، مسارات نخبة من نجوم الفن السابع الذين رحلوا أخيرا، تمثيلا وإخراجا ونقدا.
المخرج محمد الركاب، الناقد مصطفى المسناوي، والممثلون محمد بسطاوي، محمد الحبشي، حميدو بنمسعود ومحمد مجد.. أسماء بصمت المشهد السينمائي الوطني عبر عقود، يستعيد الكاتب أهم محطاتها وعطاءاتها التي جعلت منها علامات في الذاكرة الفنية الوطنية. يذكر أن مهرجان سيدي عثمان بالدار البيضاء سن تقليدا يقضي باصدار سلسلة كتيبات ذات طبيعة توثيقية تذكر الأجيال الحالية والقادمة ببعض الوجوه السينمائية الرائدة. وساهم أحمد السجلماسي، الناقد والصحافي السينمائي المهتم بتاريخ السينما بالمغرب، في مجموعة من الكتب الجماعية حول تجارب مخرجين وممثلين سينمائيين مغاربة. وصدر أول كتاب له سنة 1999 بعنوان « المغرب السينمائي : معطيات وتساؤلات « ومن آخر الكتب الجماعية التي شارك فيها أو أشرف على إعداد وتنسيق موادها : «السينما والذاكرة .. الرؤية والرهانات « (2017)، «السينما والمجتمع» (2016)، «محمد مزيان، سينمائي وحيد ومتمرد» (2015)، و»أضواء على التراث السينمائي المغربي» (2015).
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى