وطنية

“البام” يصوب مدفعيته اتجاه العثماني

أطلق عدد من أعضاء الأصالة والمعاصرة النار على الحكومة، ووصل بعضهم إلى المطالبة بإسقاطها، عبر تفعيل الفصل 105 من الدستور.

ودعا حسن التايقي، عضو المجلس الوطني، ورئيس فريق الحزب بالغرفة الثانية، المعارضة البرلمانية إلى تحمل مسؤوليتها في تخليص المغرب والمغاربة مما أسماه بؤس الحكومة، والعمل على إقالتها، عبر تفعيل الفصل 105 من الدستور. وقال التايقي في تدوينة له على حسابه بـ”الفسيبوك”، إن الفصل المذكور يخول لخمس أعضاء مجلس النواب تقديم ملتمس رقابة، في إطار تفعيل دور المعارضة لصلاحياتها الدستورية في ظرفية سياسية تتسم بالدقة، وهي الخطوة التي تندرج في إطار التفاعل مع نبض المجتمع ونقل حرارته إلى المؤسسة التشريعية، واعادة الحيوية إلى البرلمان.
وأوضح التايقي في تصريح لـ”الصباح” أن الرأي العام ينتظر تفاعل البرلمان مع الغضب الذي يزداد في الشارع، في ظل تداعيات التصريحات المثيرة لمسؤولين حكوميين، وعدم تفاعلهم الإيجابي مع احتجاجات المواطنين.

وتساءل عضو “البام” هل يبادر فريق الأصالة والمعاصرة والفريق الاستقلالي الملتحق بالمعارضة، إلى تحمل المسؤولية وإشهار ورقة ملتمس الرقابة في وجه الحكومة، التي تصر على الهروب إلى الأمام في مواجهة الحركات الاحتجاجية المشروعة.

برحو بوزياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق