مجتمع

رسوم التحفيظ تغضب منعشين

احتج المنعشون العقاريون بصفرو، بشدة على الارتفاع الصاروخي في رسوم التحفيظ والتقسيم، مطالبين الجهات المعنية بالتدخل العاجل للعدول عن هذه الزيادة غير المعقولة التي تضاعفت 3 مرات، ما أضر بمصالحهم وقد يساهم في توقف نشاط العديد منهم، وما يرتبط بذلك من توقيف عمال البناء البسطاء.

ونظم العشرات منهم ينتمون لمناطق مختلفة بالإقليم، بدءا من العاشرة صباح الجمعة الماضي وقفة احتجاجية إنذارية أمام مقر المحافظة العقارية بالمدينة، رفعوا خلالها لافتات وشعارات استنكرت تلك الزيادة التي نعتوها ب”التعسفية اللامشروعة في رسوم التحفيظ”، مطالبين بالعدول عنها.

وكال المنعشون الغاضبون الذين استقبل ممثلون عنهم من طرف السلطات الإقليمية بعد نهاية شكلهم الاحتجاجي، اتهامات لمسؤولي المحافظة العقارية، بالفساد خاصة في شعار “هي كلمة واحدة. المحافظة فاسدة” الذي صدحت به حناجرهم في الوقفة التي أعقبتها مسيرة من المحافظة إلى مقر العمالة.

ولجأ الغاضبون إلى الاحتجاج الذي لوحوا بتصعيده في حالة استمرار الوضع على ما هو عليه، بعد فشل كل المحاولات السلمية لإيجاد حلول عملية للمشكل الذي يؤرقهم ويهددهم في مصدر أرزاقهم، بعدما تضاعفت رسوم التحفيظ والتقسيم بشكل غير مسبوق وبنسبة خيالية فاقت بنظرهم 300 في المائة.
واتهموا المحافظة العقارية بصفرو بإقرار هذه الزيادة الصاروخية بشكل انفرادي دون إشراك كل الفاعلين في القطاع أو إيلاء أي اهتمام بالقرار وتأثيره سلبا على الاقتصاد المحلي واليد العاملة في مختلف أوراش البناء، خاصة أمام واقع الهشاشة والفقر الذي تعيشه كل مناطق هذا الإقليم.

وقالت المصادر إن المحافظ بصفرو امتنع عن استقبال ممثلين عن المنعشين العقاريين بالإقليم، بعدما طرقوا بابه أملا في فتح حوار وإيجاد حل للمشكل دون اللجوء إلى الاحتجاج، معتبرة تلك الزيادة قطعا مباشرا لأرزاق هذه الفئة التي ستضطر لأداء مبالغ مالية مضاعفة عن كل عملية تحفيظ.

ح. أ (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق