أسواق

هاي تيك: “أوبو إف 7” في الأسواق

أعلنت شركة “أوبو” بالمغرب عن توفر هاتفها الجديد “إف 7” في الأسواق، إذ شرعت في تسويق الجهاز، المزود بتقنية الذكاء الاصطناعي، في مختلف نقط البيع المعتمدة من قبل الشركة. وقال مسؤولو الشركة خلال ندوة صحافية، إن الهاتف الجديد يتوفر على مجموعة من الميزات، مثل تقنية التعرف على المشاهد، بفضل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي (بيوتي 2.0)، إضافة إلى شاشة كبيرة، ليعزز الهاتف مكانته ضمن منتوجات الشركة في سلسلة “سيلفي إكسبير”، التي تحظى بإعجاب بقة الزبناء الشباب في مختلف أسواق العالم.
و يأتي هاتف “أوبو إف 7” بكاميرا أمامية بدقة 25 ميغابيكسل، مع تكنولوجيا “هاي ديناميك رانج أش دي إر”، التي تجعل الصور أكثر واقعية وذات جودة عالية، فضلا عن وظائف جديدة، مثل ملصقات الذكاء الاصطناعي.
وأفاد المسؤولون أن صور هاتف “إف 7″، تلتقط بواسطة كاميرا بقدرة 25 ميغابيكسل، إذ تتميز بسطوع مثالي، سواء تم التقاطها تحت ضوء الشمس أو في الظل. وتمكن التقنية المذكورة، من التقاط تفاصيل إضافية بفضل “البيكسلات الممتدة”، التي تعمل على تصحيح الألوان وتحسين اختلافاتها، من أجل الحصول على صورة “سيلفي” واقعية، وأكثر سطوعا ووضوحا وحيوية.
وباستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، يتعرف “إف 7” بدقة على كل عنصر في الصورة بشكل منفصل، ويقوم بتحسينه. وتمكن هذه التقنية من توفير لمسات لتجميل الصور، تختلف باختلاف الأشخاص، مثل الاختلاف الذي يظهر بين الرجل أو المرأة، في حال التقاط صورة جماعية. ويدرك الذكاء الاصطناعي ما يسعى إليه المستخدم من تحسينات، اعتمادا على التغييرات المنتظمة، التي يدخلها على الصور في “ألبوم الصور”، ويقوم تلقائيا بنسخ تعديلات مشابهة على الصور الموالية، التي يتم التقاطها بواسطة الهاتف.
ب. ع

نصائح: تطبيقات للتحكم في الأجهزة المنزلية

تتوفر داخل بعض الأجهزة التي تعمل بنظام “أندرويد” مجموعة من التقنيات، مثل الاتصال قريب المدى “إن إف سي”، أو الأشعة تحت الحمراء “إي إر” و”بلوثوث”، وهي تقنيات يمكن الاستفادة منها في أكثر من مجال.
ويتيح تطبيق “أي سمارت ريموت إي إر”، الذي يعتمد على تقنية “إي إر”، ويدعم جميع أجهزة “سامسونغ” و”أش تي سي”، التحكم بأجهزة التلفاز كافة، بالإضافة إلى مشغلات الأقراص المدمجة ومجموعات الصوت، والأمر نفسه بالنسبة إلى تطبيق “يونيفرسال ريموند إي إر”.
ويمكن تجربة تطبيق “بيل سمارت ريموت”، الذي يعتمد على تقنية “إي إر” أيضا، وبالتالي يمكن التحكم بأجهزة التلفاز الذكي، أو بعض الأجهزة الإلكترونية، التي يمكن لها أن تتصل بشبكات “وي في”.
ب. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق