مجتمع

وادي الذهب يجلب مستثمري الكناري

نجحت الأيام الثقافية والاقتصادية المنظمة من قبل الجمعية المغربية الصحراوية وتشجيع وجلب الاستثمار في جهة وادي الذهب بالصحراء، في جذب العديد من المستثمرين الإسبان والمغاربة المقيمين في جزر الكناري.

وتروم هذه الأيام الاقتصادية المنظمة بلاس بالماس أخيرا إلى التعريف بالثقافة المغربية وتبادل الخبرات وتشجيع الاستثمار في وادي الذهب، كما تميزت بتنظيم أنشطة فنية وترفيهية، وحضور القنصل العام للمغرب أحمد موسى، وذلك لإضفاء أهمية قصوى على الأيام الثقافية والاقتصادية.

وساهمت الهيأة الوطنية لمغاربة العالم، التي يرأس فرعها بلاس بالماس محمد لخليفي، في إنجاح الملتقي، بعد توفير كل الترتيبات التنظيمية واللوجستيكية، إضافة إلى الحضور المتميز لجمعية المغاربة المقيمين في جزر الكناري، التي يرأسها الحسين أوبال، الملقب بتيتو.

وتأتي هذه الأيام الاقتصادية ضمن إستراتيجية الدبلوماسية المغربية في منطقة جزر الكناري من أجل الدفاع عن القضايا الكبرى للمغرب. وقال محمد الخليفي، رئيس الهيأة الوطنية لمغاربة العالم بلاس بالماس، إن الدبلوماسية المغربية في هذه المنطقة تلعب دورا كبيرا برئاسة القنصل المغربي أحمد موسى، وباقي موظفيه، بعدما هيأ كل الظروف المواتية لإنجاح الملتقى.
وأضاف الخليفي في تصريح ل”الصباح”، أن هذه البادرة تهدف إلى فتح حوار هادف مع صناع القرار، سواء بجهة وادي الذهب أو جزر الكناري.

وأثنى الخليفي على المجهودات، التي يقوم بها الحسين أوبال من أجل مساعدة مغاربة جزر الكناري، وتعليم أطفالهم اللغة العربية والدين الإسلامي بالمجان وإمكانياته الذاتية المحدودة، إضافة إلى تنظيمه العديد من الأنشطة الثقافية والفنية بين حين وآخر، بغرض تقريب الثقافة المغربية من نظيرتها الإسبانية.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق