fbpx
خاص

التعليم العالي الخاص … عروض متنوعة

تكاليف الدراسة تختلف حسب التخصصات ونوعية الشعب

يتجه المغرب إلى الرفع من مردودية وجودة التعليم العالي، بالانفتاح على التعليم العالي الخاص، باعتباره شريكا أساسيا في توسيع وتطوير تنافسية العرض الجامعي.
وتراهن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على ضمان الجودة، في إطار خطة إستراتيجية للرفع من مردودية قطاع التعليم العالي بشقيه العمومي والخاص، إذ تحاول العمل على بلورة آليات لتعزيز ثقافة التقييم والجودة داخل الجامعة المغربية.

ويتوفر المغرب على 13 جامعة عمومية، إلى جانب جامعة عمومية بتدبير خاص، هي جامعة الأخوين بإفران، وخمس جامعات في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتضم 16 مؤسسة، إضافة إلى ثلاثة مدارس للمهندسين محدثة في إطار الشراكة، وهي المدرسة المركزية للبيضاء، والمعهد الدولي للعلوم التطبيقية الأورومتوسطية، والمعهد الأورومتوسطي للوجستيك والنقل بتطوان.

وتشير الإحصائيات إلى أن عدد مؤسسات التعليم العالي التابعة للقطاع الخاص وصلت إلى 229 مؤسسة، مقابل 192 مؤسسة تابعة للقطاع العام. بينما يقدر عدد مؤسسات التعليم العالي التي تدخل في إطار شراكة عام- خاص بـ 19 مؤسسة، و25 مدرسة للأقسام التحضيرية للمدارس العليا التابعة للقطاع العام، و46 مدرسة للأقسام التحضيرية للمدارس العليا التابعة للقطاع الخاص.

وتتنوع عروض التعليم العالي الخاص، تبعا لنوعية الشعب والتخصصات، إذ يكشف الموقع الإلكتروني لكتابة الدولة المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي، عن لائحة المؤسسات الخاصة في مختلف المدن، ونذكر منها على سبيل المثال المدرسة العليا للتدبير بأكادير، مدرسة الإدارة وتدبير الأعمال، الجامعة الدولية بأكادير، كلية علوم التدبير ومدرسة «البوليتكنيك» الخاصة بأكادير، المدرسة العليا للسياحة وتكنولوجيا الفنادق الخاصة، المدرسة العليا للعلوم الإنسانية والتواصل، بينما تضم بني ملال المدرسة العليا للإدارة الصناعية ومعهد الدراسات العليا في التواصل والأعمال.

في حين تحتكر البيضاء أكبر عدد من مؤسسات التعليم الخاص، نذكر منها المدرسة العليا للصحافة والاتصال، الجامعة الدولية للدار البيضاء، المدرسة العليا لعلوم الصحة، المدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتسيير، المدرسة المغربية للهندسة، المدرسة العليا في الهندسة، المعهد العالي للتدبير والتجارة وغيرها.

وتتوزع مدارس التعليم الخاص على مدن الرباط وطنجة ومراكش وفاس والجديدة وسطات ووجدة والناظور وغيرها، الأمر الذي يفتح المجال أمام التلميذ لاختيار الوجهة التي تناسب توجهاته العلمية وميوله الأكاديمية. وتختلف تكاليف الدراسة بهذه المؤسسات الخاصة، لكنها عموما تتراوح بين 38 و70 ألف درهم في السنة، حسب الجامعات والتخصصات.

لاشك أن العرض التعليمي العالي الخاص بالمغرب جد متنوع ومزدهر، إذ تكمن أهميته في الاعتراف الذي تحظى به الشهادات المسلمة من قبل هذه الجامعات، ويهتم الطلبة أكثر بالشعب العلمية، خاصة الطبية منها، الأمر الذي توفره الجامعات الخاصة بكثرة.

مصطفى شاكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى