fbpx
حوادث

اعتقال قاتل بسبب 5 دراهم

اضطرت عناصر الشرطة بفاس، مساء أول أمس (الخميس)، إلى إشهار أسلحتها الوظيفية لتحييد خطر جانح ثلاثيني في حالة هيجان قتل نديمه لسبب تافه، في ثاني حالة مماثلة بعد يومين من تهديد شرطيين باستعمال سلاحهما الوظيفي, بعد مهاجمتهما من طرف عائلة مبحوث عنه بموجب 11 مذكرة.

وأبدى المتهم الذي له عدة سوابق، مقاومة شرسة أثناء محاولة إيقافه بعد مدة قصيرة من قتله الضحية في حي عين هارون بن دباب بمقاطعة المرينيين، إذ كان في حالة تخدير متقدمة وهدد سلامة عناصر الأمن المتدخلة لاعتقاله بعد الاهتداء لمكان اختفائه، قبل تهديده باستعمال السلاح الوظيفي واستسلامه.

وأحكمت عناصر دورية أمنية تابعة إلى المنطقة الثالثة ببن دباب عين قادوس، قبضتها على المتهم الذي قضى عقوبات حبسية متفاوتة بتهم جنائية وجنحية مختلفة، قبل اقتياده إلى ولاية الأمن ووضعه رهن الحراسة النظرية والتحقيق معه على خلفية جريمة القتل التي تورط فيها نحو الخامسة مساء الخميس.

ونشب نزاع تافه بين المتهم والضحية في عقدهما الثالث وكانا صديقين، بسبب مبلغ مالي زهيد لا يتجاوز 5 دراهم، تطور لملاسنات وتبادل للسب والشتم قبل اعتداء الجاني على الضحية بواسطة سكين كان يخفيه بين ملابسه، أصابه بجروح بالغة في صدره. وتوفي الضحية متأثرا بجروحه أثناء نقله على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية لقسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، قبل نقل جثته إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني لإخضاعها إلى التشريح الطبي بناء على أوامر النيابة العامة بذلك والتحقيق في ظروف الحادث. وحجزت عناصر الشرطة سكينا بحوزة المتهم أثناء إيقافه، استعمله في تصفية نديمه في لحظة هيجان وغضب لم يقدر فيها عواقب الأمور، ليجد نفسه في قبضة الأمن قبل إحالته على الوكيل العام باستئنافية فاس بتهم “الضرب والجرح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه والسكر العلني البين”.

حميد الأبيض(فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق