fbpx
خاص

غراس… من الشباب إلى التكوين المهني

حمل التعديل الحكومي الجزئي وجوها شابة إلى المسؤولية الحكومية، من داخل حزبي التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية. وحرص امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية على الدفع بوجه شاب إلى موقع المسؤولية، بعيدا عن الديناصورات التي ظلت تبحث عن الاستوزار من خلال الواجهة الحزبية، والتقرب من الزعامات النافذة، لكنها فوجئت بتعيين محمد غراس، الذي لا يتجاوز عمره الأربعين سنة، على رأس كتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني، خلفا للعربي بن الشيخ.
وقال مصدر قيادي في الحركة، إن العنصر وجد نفسه مضطرا للانفتاح على الوجوه الشابة، بعد أن تكررت فضائح القيادات، وتلقي إشارات بإبعاد الرموز التي سبق أن تحملت المسؤولية، وهي رسالة إلى من يهمه الأمر، بأن المستقبل للشباب من ذوي الكفاءات لتحمل المسؤولية.
تحمل غراس منصب مدير للشباب والطفولة والشؤون النسوية بوزارة الشباب والرياضة، التي عين بها في 2014 قادما إليها من صندوق الإيداع والتدبير، للسهر على بلورة الإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب. يحظى بدعم كبير من الأمين العام ومن حليمة العسالي، وقد سبق أن وضع ترشيحه، في وقت سابق، ضمن لوائح المرشحين للاستوزار، وهو عضو في المجلس الوطني للحزب، ومنتخب بجماعة بنمنصور بإقليم القنيطرة، بالإضافة إلى شغل منصب نائب رئيس الأممية الليبرالية.
الوزير الجديد حاصل على “الباشلر” تخصص إدارة الأعمال من جامعة الأخوين في 1999، وعلى شهادة “الماستر” في التجارة الدولية والتعاون الاقتصادي من “جامعة كيونغ هي” بكوريا الجنوبية، بالإضافة إلى تكوينات عن بعد في جامعات ومعاهد أمريكية وأروبية، مثل ستانفورد، وسيول وواشنطن، ومدريد.
شغل غراس منصب مدير مارينا بورقراق في الفترة ما بين 2008-2010، ومدير معهد بورقراق من 2010 الى 2013. كما تحمل مسؤولية العلاقات العامة في مجموعة “F-C COM” المتخصصة في الإعلان والإشهار في 2002، مكلفا بالتواصل الداخلي والعلاقات مع الصحافة والمجتمع المدني.
كما تحمل مسؤولية منسق برامج المعهد الديمقراطي الأمريكي حول الأحزاب السياسية بالمغرب والعراق، ومكلفا بتدبير العلاقات مع السفارة الأمريكية والبرلمان والمجتمع المدني.
برحو
بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى