fbpx
حوادث

ترحيل معتقلي حراك الريف

علم من مصدر مطلع، أن بعض معتقلي حراك الريف سيتم ترحيلهم في غضون الأيام القليلة المقبلة، من السجن المحلي بالحسيمة إلى كل من السجن المحلي بتاوريرت وتاونات وكرسيف ورأس الماء بفاس، جراء الاكتظاظ الذي يعرفه السجن المحلي بالحسيمة، بسبب وجود مئات من نشطاء الحراك داخله، بعدما أصدرت في حقهم المحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف أحكاما تراوحت بين ثلاثة أشهر حبسا نافذا و20 سنة سجنا، إضافة إلى آخرين يوجدون رهن الاعتقال الاحتياطي. وأوضح المصدر ذاته، أن حوالي 30 معتقلا من نشطاء حراك الريف نقلوا الخميس الماضي من سجن الحسيمة إلى مؤسسات سجنية أخرى، مؤكدا أن هذا الإجراء خلف صدمة كبيرة واستياء عميقا لدى عائلات المعتقلين المرحلين، والموزعين على مدن تاوريرت وتاونات وكرسيف ورأس الماء، موضحا أن عائلاتهم من ذوي الدخل المحدود، ما سيؤثر على تنقلات أفراد عائلاتهم لزيارتهم في السجون البعيدة عن الحسيمة، أوقد يحول دون القيام بها. وتعاني عائلات معتقلي الحراك صعوبات ومتاعب أثناء الزيارات التي تقوم بها إلى السجون المذكورة، نظرا لبعد المسافة، وكذا لأن ظروف بعض العائلات مزرية، ولا تستطيع توفير مبالغ مالية التي تحتاجها الزيارة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى