fbpx
الرياضة

باعيو: تجاوزت أخطاء البداية

حارس مرمى الكوكب قال إنه استفاد كثيرا من تجربة المسيرة
قال محمد باعيو، حارس مرمى الكوكب المراكشي، إنه تجاوز أخطاء البداية، التي ارتكبها أمام الوداد الرياضي، في مباراة الكأس، بفضل توجيهات الطاقم التقني، ودعم الجمهور. وكشف باعيو، في حوار أجراه معه ”الصباح الرياضي”، أنه استفاد من تجربته في القسم الثاني، والدفاع عن ألوان فريق بقيمة شباب المسيرة. وعبر حارس مرمى الكوكب عن رغبته في ارتداء القميص الوطني من جديد، مبرزا أن طموحه في الوقت الحالي، إثارة انتباه جمال سلامي، مدرب المنتخب المحلي. وفي ما يلي نص الحوار:

هل تأقلمت مع أجواء الكوكب المراكشي؟
لم أجد أدنى صعوبة في التأقلم مع أجواء الكوكب، التي تتميز بالكثير من الاحترافية والاحترام، وكذا الترحيب بكل العناصر الجديدة القادرة على تقديم الإضافة، ثم إن أغلب اللاعبين الموجودين حاليا بالفريق تربطني بهم علاقات متميزة، سواء داخل الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية، أو داخل الأندية التي دافعت عن ألوانها.

ظهرت بوجه خجول أمام الوداد…
بالفعل ارتكبت بعض الأخطاء في مباراة الوداد، لكن الطاقم التقني، بقيادة يوسف مريانة، ساعدني على تجاوزها وعدم الاكتراث بها، إضافة إلى الترحيب الذي يخصني به الجمهور بعد نهاية المواجهة، كل هذا زادني حماسا وطمأنينة على مستقبلي، وظهر ذلك في مواجهة ”الراك”، لحساب الجولة الأولى من البطولة.

انتظر الجميع عودتك إلى الرجاء، قبل أن تحول وجهتك صوب الكوكب، كيف حدث ذلك؟
صحيح كانت هناك اتصالات بالرجاء، لكن تغيير الطاقم التقني، ورحيل مصطفى الشادلي، مدرب الحراس، الذي تربطني به علاقة جيدة، حالا دون إتمام الصفقة، علما أنني مازلت في حاجة لكسب المزيد من التجربة لحراسة مرمى بحجم الرجاء.

كيف ترى مستقبل الكوكب في ظل التغييرات التي طرأت عليه؟
أكيد أن الموسم الجاري، لن يكون بالسهولة المتوقعة، لأن بطولة هذا الموسم تضم أندية جيدة استعدت بالشكل الكافي للمنافسة، لكننا سنحاول تجاوز أخطاء الماضي، وضمان مكانتنا في القسم بشكل مبكر، حتى لا نكرر سيناريوهات السنوات الماضية، خصوصا أننا نتوفر على لاعبين شباب، قادرين على تمثيل المدينة أحسن تمثيل.

ما هي طموحاتكم؟
بعد الخروج من منافسات الكأس، على يد الوداد، نتطلع إلى احتلال أحد المراكز المتقدمة، ولم لا حجز بطاقة العبور إلى إحدى المنافسات العربية أو القارية، وهذا ليس بغريب على الكوكب، رغم الظروف الخاصة التي يجتازها.

ما هي طبيعة الظروف؟
على غرار كل الأندية الوطنية، ومن دون استثناء، يبقى الهاجس المالي، أكبر الإكراهات التي تواجهها الفرق في مختلف الأقسام. صحيح أن الأمر لم يعد كما في السابق، لكن يظل قائما، وأتمنى أن يزول هذا الكابوس مع تقدمنا في نظام الاحتراف، ربما هذا هو السبيل الوحيد لتجاوز هذه الأزمة.

كيف تقيم تجربتك رفق شباب المسيرة؟
كانت رائعة، ساعدتني على اكتساب المزيد من التجربة والاحتكاك، تأهبا لخوض تجربة في القسم الأول. أشكر المسؤولين عن شباب المسيرة، الذين أتاحوا لي هذه الفرصة، وسأبقى دائما مدينا لهم بما سأحققه في المستقبل، وأدعو جميع اللاعبين الشباب إلى خوض تجارب مماثلة، ستعود عليهم بالنفع في مستقبلهم الرياضي.

هل تفكر في المنتخب الوطني؟
كأي لاعب مغربي، أحلم دائما بالدفاع عن الألوان الوطنية، خصوصا أنني تدرجت ضمن جميع الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية، وأتمنى أن أثير انتباه جمال سلامي، مدرب المحليين لأشارك في ”الشان” المقبل.
أجرى الحوار: نور الدين الكرف

في سطور
الاسم الكامل: محمد باعيو
تاريخ ومكان الميلاد: 1 نونبر 1993 بالدار البيضاء
الطول: 184 سنتمترا
مكان اللعب: حارس مرمى
الفريق الحالي: الكوكب المراكشي
الأندية التي لعب لها: الرجاء الرياضي والدفاع الحسني الجديدي وشباب المسيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى