fbpx
صورة الأولى

“الطابلية هاهي والقراية فينا هيا”

انطلاقة خاطئة للموسم الدراسي الجديد 2017-2018، حسب ما يتبين من أول جملة كتبتها هذه المعلمة لتلاميذها الجدد، والتي تضمنت خطأ نحويا فادحا، يظهر أن مستوى البعض ممن أوكلت إليهم مهام التعليم في حاجة إلى دروس التقوية، وهو ما يؤكد أن الإصلاح يجب أن ينصب على العمق عوض المظاهر.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى