fbpx
أسواق

جـــــــديــــــد الســـــوق

20 مليون مسافر مع “إف إر إس”

بلغ عدد الركاب الذين سافروا على متن بواخر الشركة البحرية “إف إر إس” 20 مليونا، وذلك منذ أن شرعت في تأمين رحلات مضيق جبل طارق في 2000.
وفازت عواطف لكليل بمبلغ 20 ألف أورو التي خصصتها الشركة للمسافر رقم 20 مليون. وهي فرنسية مغربية من مواليد البيضاء، وتبلغ من العمر 38 سنة وأم لطفلين. تسافر مع عائلتها من طنجة المتوسط نحو الجزيرة الخضراء للعودة إلى فرنسا. وبهذه المناسبة قالت لكليل متأثرة، إننا “سافرنا عدة مرات عبر بواخر الشركة، لكن لم أتصور أن أكون المسافرة رقم 20 مليونا”. وجرت مراسيم تسليم الجائزة، على متن باخرة “طنجة إكسبريس”، السفينة الوحيدة “روباكس” مع علم مغربي، وقام بتنشيط الحفل مقدم برامج محترف، ساهم في إشاعة أجواء ودية بين المسافرين. وأعلنت إدارة الشركة “إف إر إس”، أنها فخورة بإسدال الستار على حملتها 20 مليون قصة، التي أطلقتها في بداية هذا الصيف، تعبيرا عن امتنانها وشكرها للمسافرين الذين وضعوا ثقتهم في الشركة منذ 17 سنة. إذ كافأت الحملة وفاء المسافرين، علما أنها تهدف إلى تعزيز الروابط اليومية بين بين الناقل والمسافرين.
برنامج لمعالجة المعطيات البنكية

كشفت شركة “بي إر إس”، المتخصصة في مجال الحلول المعلوماتية، عن تطبيقها الجديد “إيزي روكونسيل”، الذي يتيح الاستغلال الكامل و الذكي للمعطيات المستخلصة من السجلات الإلكترونية للصرافات الآلية وللمعطيات المتبادلة مع المراكز والنظم العالمية للنقديات، مثل “فيزا” و”ماستر كارد”، مع الفحص الدقيق للمعاملات المالية الناجمة.
ويتيح “إيزي روكونسيل” للمراقبين التدقيق في البيانات و تحديد مآل كل معاملة على حدة في كل المراحل التي قطعتها، بدأ من البائع و حامل البطاقة، مرورا بمراكز ونظم الدفع و وصولا إلى المؤسسات البنكية المعنية (بنك البائع و بنك حامل البطاقة)، كما ينفرد النظام بقدرته على تحميل و معالجة المعطيات آليا، ما يقلص هامش الأخطاء مع سهولة تطويره لمعالجة معطيات جديدة أو بنيات مستحدثة للمعطيات المتوفرة.
وبشكل مبسط، فإنه بفضل هذا الحل، يمكن للبنك أن يتتبع إشكالية الاحتساب المزدوج لمعاملات الدفع الإلكتروني، إذ يسمح التطبيق الجديد بالتقريب بين مختلف مصادر البيانات وكشف الاستثناءات ومعالجتها.
ب . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق