fbpx
ملف الصباح

ملف الصباح: تهريب المخدرات عبر المطارات… الورطة

ضبطهم في رحلات شبه يومية محملين بكميات مهمة والأمن يرفع التحدي للتصدي لتلك العمليات

بين الفينة والأخرى تتمكن المصالح الأمنية بمختلف مطارات المغرب من اعتقال عدد من مهربي المخدرات باختلاف أنواعها، في رحلات قادمة من دول أوربية أو أمريكا اللاتينية، سواء تلك المتجهة نحو المغرب أو العابرة منه، ما يطرح إشكالا حقيقيا بشأن هل المغرب بلد تصريف للمخدرات القوية؟ أم أنه مجرد بلد عبور يختار المهربون المرور منه قبل إنهاء رحلتهم؟
آخر تلك العمليات كانت نهاية غشت الماضي، عندما ألقي القبض على مواطن افريقي بمطار محمد الخامس بحوزته كمية كبيرة من الكوكايين ملفوفة ومخبأة بإحكام داخل كيس بلاستيكي ضمن حقائبه الشخصية، ووصل الموقوف على متن رحلة جوية قادمة من ساوباولو بالبرازيل، على أساس المغادرة في اتجاه مطار أكرا بغانا، إلا أن رحلته لم تكتب لها الوصول إلى وجهتها بعد أن تمكنت العناصر الأمنية بالمطار من اكتشافها خلال عمليات المراقبة، وإيقافه وإحالته على الشرطة القضائية للتحقيق معه حول مصدر تلك المخدرات قبل إحالته على النيابة العامة المختصة ومن ثم على المحاكمة.
ورغم المراقبة الصارمة التي تتخذها الأجهزة الأمنية بجميع مطارات المملكة، واستعمال التقنيات المتطورة لرصد تلك العمليات إلا أنها تبقى عاجزة عن التصدي لها، ويربط البعض ذلك بوجود شبهة التواطؤ بين المهربين وبعض العاملين بالمطارات، مما يصعب عملية الرصد، وإن كان الأمر لا يتعدى حالات معدودة.
ويعتبر المحللون أن الموقع الجغرافي للمغرب يجعل منه معبرا مفضلا لشبكات التهريب الدولي للمخدرات إلا أن العمليات الناجحة للعناصر الأمنية في التصدي تؤكد بما لا يدع مجالا للشك على أنه منخرط بقوة في محاربة الجريمة المنظمة العابرة للقارات وفي مقدمتها التهريب الدولي للمخدرات، خاصة الصلبة منها وذلك بتنسيق مع العديد من الأجهزة الأمنية للعديد من الدول بما فيها التنسيق مع الشرطة الجنائية الدولية “الأنتربول”.
كريمة مصلي

مراكش… صرامة وحزم

مطار سايس معبر لمهربي المخدرات

الأمعاء لنقل المحظورات

حيل مثيرة لتضليل الأمن بطنجة

ابتلاع المخدرات…حيل “مفروشة”

اليقظة الأمنية فعالة

مطار محمد الخامس مقصلة المهربين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق