fbpx
ملف الصباح

المغرب في المركز 90

احتل المغرب المركز 90 في مؤشر السعادة الذي صدر في تقرير لشبكة الأمم المتحدة لحلول التنمية المستدامة، من أصل 157 دولة، والتاسع عربيا بعد الإمارات العربية المتحدة، الذي جاءت في المركز الأول والسعودية وقطر والكويت والبحرين.
ويقوم التقرير، الذي أورده عدد من المجلات والمواقع الإلكترونية، على دراسة دخل الأفراد في الدول التي شملها، وربطه بمدى الرفاهية فيها، إضافة إلى الناتج الداخلي المحلي الإجمالي والحرية الشخصية في اتخاذ القرارات، مع دراسة نسب الفقر والتعليم والأمية، بالإضافة إلى الدعم الاجتماعي والديمقراطية والحكامة.
وحسب التقرير ذاته، تراجعت سويسرا إلى المركز الثاني لفائدة الدنمارك، كما جاءت إيسلندا في الرتبة الثالثة، ثم النرويج في المركز الرابع، متبوعة بفنلندا وكندا وهولندا، في الوقت الذي جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المركز 13 عالميا والبرازيل 17، وبلجيكا 18، وإيرلندا 19، ولوكسمبورغ 20، والمكسيك 21، وسنغافورة 22، والمملكة المتحدة في المركز 23، والصين 24، وروسيا 56، وكوريا الجنوبية 58، وإيران في المركز 105 عالميا.
ويعد تقرير الأمم المتحدة حول مؤشر السعادة، شبكة حلول التنمية المستدامة، التابعة للأمم المتحدة، والتي تأسست في 2012، وتضم في صفوفها مراكز البحث والجامعات والمعاهد التقنية من أجل المساعدة في إيجاد حلول لبعض المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والبيئية الأكثر إلحاحا في العالم.
ويحلل التقرير الأوضاع السائدة في 157 دولة، مستندا إلى 38 مؤشرا مختلفا، من بينها نظام الحكم السياسي ومستوى الفساد في المجتمع والتعليم والصحة والأجور، وقدرة الأفراد على تقرير مستقبلهم.
وشدد التقرير على أن معايير المساواة في الرفاهية تتسم بالتفاوت من دولة إلى أخرى، بالإضافة إلى رصده وجود تفاوتات عدة في مناطق داخل الدول نفسها، فيما دعا إلى إدراج سعادة الإنسان في جدول أعمال كل حكومة، نظرا لأن “السعادة والرفاهية تعدا بداية لتحقيق التنمية المستدامة للشعوب”.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى