fbpx
ملف الصباح

ميزانية استثنائية لتدبير نفايات العيد بفاس

حملات تحسيسية وتوزيع أكياس بلاستيكية وشركتا النظافة وضعتا برنامجا خاصا لإعلان “عيد دون أزبال”

خصصت شركتا “بنسعيد” و”كمير” المكلفتين بقطاع النظافة بفاس، ميزانية استثنائية لتدبير مشكل نفايات عيد الأضحى، عبر توزيع الأكياس البلاستيكية وتكثيف العمل قبل وأثناء وبعد المناسبة. وجندتا كل إمكانياتهما لتنفيذ برنامج خاص وضعتاه بتنسيق مع السلطات والجمعيات والوداديات السكنية، يروم التحسيس والتوعية لأجل “يوم عيد دون أزبال قد تخدش جمالية المدينة”.  
ولم يفصح مسؤولو الشركتين عن الميزانية المخصصة لهذه التدابير والترتيبات الاستثنائية للعيد، التي تأتي في إطار التقيد بمقتضيات دفتر التحملات، مكتفين بالإشارة إلى أهمية قيمتها، مع وجود اختلاف بين برنامجيهما المتباينين بتباين المساحات والمقاطعات المغطاة وشكل التدخل ومدته والوسائل والآليات اللوجستيكية والبشرية المجندة لتنفيذه وتخليص المدينة من نفايات العيد.
تحدث علي الإدريسي العزوزي، المدير العام لشركة “كمير” المكلفة بقطاع النظافة بمقاطعتي فاس المدينة وجنان الورد، عن ميزانية استثنائية مهمة لإنجاز عمل مضاعف ومتصل بمناسبة العيد، طيلة يومي الثلاثاء والأربعاء، مشيرا إلى توزيع آلاف الأكياس واستنفار عمال الشركة، ليل نهار، للتغلب على مشكل النفايات خلال هذه المناسبة الدينية كي تكون “دون أزبال”.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى