fbpx
ملف الصباح

عيد الأضحى يضاعف محنة شركات النظافة

تعتمد ميزانيات خاصة وتستنفر مستخدميها لمواجهة الأزبال المتراكمة

إذا كان عيد الأضحى يمثل مناسبة للأفراح واللقاء بين العائلات والأسر، فإنه بالمقابل يشكل محنة بالنسبة إلى شركات النظافة والعاملين بها، بالنظر إلى الكميات الهائلة من الأزبال، التي تخلفها هذه المناسبة، إذ تلقى خلال أيام العيد آلاف الأطنان الإضافية من الأزبال، بالمقارنة مع الأيام العادية.
ويطرح ذلك تحديات كبرى على شركات النظافة في مختلف المدن التي فوضت مجالسها المحلية هذه الخدمة لها. ويؤكد مسؤولو مختلف هذه الشركات، أن الأخيرة تخصص ميزانيات إضافية لتغطية تكاليف جمع النفايات خلال أيام العيد. وتحدد كل شركة برنامج عملها قبل وبعده، إذ يضطر بعضها إلى كراء آليات لمواجهة الأزبال المتراكمة، ويزيد متاعب عمال الشركة، الذين تخصص لهم شركاتهم تعويضات إضافية مقابل اشتغالهم في أيام العيد، عدم احترام المواطنين لمواقيت طرح النفايات والأماكن والتجهيزات المخصصة لذلك.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى