fbpx
أســــــرة

“الراكد” وهم الموروث الشعبي

“عندها الراكد” عبارة إن كان الجانبان الديني والطبي ينفيانها ويرفضانها، فإن الموروث الشعبي المغربي يؤكدها ويعتبر من يرفضها ويشكك فيها متمردا على تقاليد وعادات ورثها الآباء جيلا تلو الآخر.
ويعتبر “الراكد” وهم عاشت فيه كثير من النساء المنتميات إلى أجيال قديمة ذوات تفكير محدود وأقنعن به حتى الرجال الذين لم يكونوا ليشككوا في ما تقوله نساء خاصة من هن متقدمات في السن ويحظين بالتقدير والاحترام وسط عائلاتهن.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى