fbpx
الرياضة

عقد قديوي يفجر أزمة أخرى بالرجاء

حسبان طعن فيه واتهم بودريقة بالاستهتار والأخير قال إن المنحة تخص المردودية
طعن الرجاء الرياضي في عقد لاعبه يوسف قديوي، الذي لجأ إلى لجنة النزاعات لمطالبة النادي بمستحقات بقيمة 900 مليون سنتيم.
ويحدد العقد الموقع بين قديوي والرجاء في عهد الرئيس السابق محمد بودريقة منحة التوقيع السنوية في 450 مليون سنتيم، عن كل موسم من المواسم الثلاثة التي يسري عليها العقد، وقيمة الراتب الشهري في 10 آلاف درهم، إضافة إلى تعويض عن السكن بقيمة 8 آلاف درهم.
وقال سعيد حسبان، رئيس الرجاء، “نحترم قديوي، ولا ننقص من قيمته، لكن العقد فوق إمكانيات النادي والبطولة بأكملها، بل يفوق كل الحدود”.
وأضاف حسبان، في تصريح ل”الصباح الرياضي”، “سنطعن في العقد. يصعب حل النزاع بطريقة ودية، لأنه لا يمكننا أن نسدد هذا المبلغ، الذي فوق إمكانات النادي. أي عقد من هذا النوع طريقه لجنة النزاعات”.
وتابع حسبان “عقد قديوي حالة من حالات عديدة لغياب الحكامة وسوء التدبير الذي تحدثت عنه في الندوة الصحافية. يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة”.
وبينما قال بودريقة في تصريح ل”الصباح الرياضي” أول أمس (الأربعاء) إن عقد قديوي يشير إلى منحة المردودية في الموسمين الثاني والثالث وليس منحة التوقيع، رد حسبان بعد أن طلب مهلة للاتصال بسعيد بوزرواطة المدير الإداري للنادي، قائلا “هذا غير صحيح. المدير الإداري الذي يتوفر على العقد، يؤكد أنه يشير إلى منحة التوقيع، وليس منحة المردودية، لماذا الكذب على الوثائق؟.
وقال بودريقة أيضا إن قديوي توصل في عهده ب 200 مليون سنتيم من منحة التوقيع الخاصة بالموسم الأول، والمحددة في 450 مليونا، لكن حسبان رد نافيا “هذا غير صحيح، العمليات البنكية والمحاسباتية تؤكد أن اللاعب تلقى تحويلا من الرجاء بقيمة 120 مليون سنتيم فقط، وسلمه المكتب المسير الحالي 30 مليونا، إذا كان هناك من يقول العكس، فليأت بالوثائق”.
وعن سلك قديوي مسطرة لجنة النزاعات، قال حسبان “لم أفاجأ بهذه الخطوة، ولن تغير احترامنا للاعب. قلت إن مصير هذا النوع من العقود هو لجنة النزاعات. عقدنا ثماني جلست للبحث عن حل بالتراضي، لكن دون جدوى. إنها عشوائية وسوء التدبير والتعامل باستهتار الذي أوصل النادي إلى ما هو عليه اليوم”.
وعن تدبير المكتب الحالي لموضوع الانتدابات، قال حسبان “نحن نقوم بانتدابات معقولة ومقبولة، لكي نلتزم بها. جلبنا سعد اللمطي وجواد يميق وسامسون مبينغي ولاعبين آخرين بمبالغ يمكن أن تتحملها مالية النادي. لم ندخل في مزايدات. أما قديوي فهو لاعب كبير ولعب لأندية كبيرة، وهذا الملف موروث، ونحن حاولنا تدبيره فقط، لكنه أكبر من إمكانياتنا”.
وأوضح حسبان أن 450 مليونا التي ينص عليها عقد قديوي تغطي تكلفة عشرة لاعبين.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى