fbpx
أخبار 24/24تقارير

كاتالونيا تضع إسبانيا في ورطة بعد إصرارها على الاستقلال

أعلن الائتلاف الحاكم في إقليم كاتالونيا، اليوم الثلاثاء، أن الإقليم سيعلن استقلاله “فورا” إذا صوتت غالبية المقترعين لصالح ذلك، في استفتاء على الطريقة الاسكتلندية تمت الدعوة إليه في أكتوبر المقبل.

وقالت غابرييلا سيرا، عضو الائتلاف الانفصالي، الذي يحكم كاتالونيا “إذا أيدت غالبية الأصوات إقامة جمهورية كاتالونيا، فلا بد من إعلان الاستقلال فورا”.

ومنذ وقت طويل تطالب كاتالونيا المنطقة الغنية، التي يسكنها 7,5 ملايين نسمة، ولها لغتها وتقاليدها الخاصة، بحكم ذاتي أوسع.

وجاءت تصريحات سيرا، بعدما قدم الائتلاف مشروع قانون يهدف إلى خروج المنطقة الواقعة شمال شرق إسبانيا، من النظام القانوني للمملكة، بهدف الالتفاف على المعوقات العملية والقانونية لتنظيم الاستفتاء.

وسيصوت البرلمان الإقليمي، حيث يشكل الانفصاليون غالبية على المشروع في نهاية غشت.

ويسعى المسؤولون السياسيون المطالبون بالانفصال منذ سنوات، للحصول على موافقة الحكومة المركزية الإسبانية على إجراء استفتاء على غرار ذلك الذي شهدته اسكتلندا في 2014، للانفصال عن بريطانيا وانتهى برفض هذا الأمر.

غير أن مدريد عارضت على الدوام مساعي السلطات الكاتالونية على هذا الصعيد، بحجة أن ذلك لا يتماشى مع الدستور ومن شأنه أن يهدد وحدة اسبانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى