fbpx
خاص

ســاحــات الــقــتــال الــجــديــدة للــقــاعــدة

التنظيم الجهادي غير طرق عمله دون أن يسلم أسلحته

قبل بضع سنوات، تمكنت مصالح الاستعلامات المغربية والفرنسية من تفكيك خلية للقاعدة في طنجة، كانت تحضر للقيام بعملية تفجيرية. المسؤولون عنها لم يأتوا من باكستان، حيث يختبئ أسامة بن لادن، لكن من المملكة العربية السعودية. في المغرب، استقطبت هذه العناصر  “قوادا” كانوا يكافئونه بسخاء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى