fbpx
خاص

بعد عشر سنوات … هل شُفي العالم؟

ذكرى العقد الأول تتزامن مع تغيير جذري في رأس “القاعدة” ورياح التغيير في الوطن العربي

لم تشف الولايات المتحدة الأمريكية، بعد، من هجمات 11 شتنتبر التي هزت أركان التجارة العالمي ومواقع أخرى ذات حساسية في يوم يطلق عليه الأمريكيون يوم القيامة.  قبل أيام لفظ المواطن الأمريكي جيري بورغ (63 سنة) أنفاسه الأخيرة، بعد صراع طويل مع الألم والمرض ومضاعفاتهما، ليرتفع عدد القبور، إلى حد الآن، إلى 2753 قبرا سيضع عليها باراك أوباما، يوم غد (الأحد)، أكاليل من الورد ويذرف دموعا حرى، رغم مرور عشر سنوات على مأساة مانهاتن. عقد كامل انقلب فيه العالم رأسا على عقب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى