fbpx
خاص

الـقاعـدة فـي الـمـغـرب الإسـلامـي… أي مـصـيـر؟

تنامي الخشية من انتشار الأسلحة وامتداد نفوذ التنظيم

مع سقوط نظام العقيد معمر القذافي، وسيطرة الثوار الليبيين على مدينة طرابلس، أخذ الحديث يزداد حول إمكانية أن يفتح هذا الانتصار الباب أمام تغلغل تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي في ليبيا، هذا إذا لم يكن تغلغل أصلا في الصحاري الليبية خلال الستة أشهر من اندلاع الثورة.
هذه المخاوف التي تنامت في المنطقة وفي الدول الغربية، وعبرت عنها الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوربية، قللت من شأنها


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى