fbpx
أســــــرة

تجنب الحمام الشعبي

يعتبر تفادي التردد على الحمام الشعبي حيث تكون درجات حرارته أكثر ارتفاعا مقارنة مع الحمام المنزلي، من بين الخطوات التي ينبغي الحرص عليها في مسلسل الوقاية في مرحلة ما بعد جراحة الدوالي، حسب ما أكدته الدكتورة سارة حجي، طبيبة عامة ومختصة في طب الشغل.
ونصحت الدكتورة حجي بضرورة تفادي تعرض الساقين إلى درجة حرارة مرتفعة في أماكن معينة، وأيضا عدم استعمال الماء الساخن، وإنما في مقابل ذلك يجب الحرص على استعمال حمام يومي يتجلى في وضع الساقين في إناءين مختلفين، أولهما يحتوي على الماء الدافئ والثاني على الماء البارد، حيث إن التغييرات المفاجئة في درجة الحرارة من شأنها أن تكون لها انعكاسات إيجابية على صحة الساقين.
وأوضحت الدكتورة سارة حجي أنه لابد من تجنب كل الأمور المؤدية إلى ظهور دوالي الساقين والتي يحتمل أن تؤدي إلى عودتها بعد الخضوع إلى عملية جراحية، كما نصحت باستعمال مراهم خاصة بتدليكها، لأنها تساعد على التخفيف من الآلام الناتجة عنها ويفضل استعمال الماء البارد خلال فترات ارتفاع درجات الحرارة.
ومن بين الأمور التي ينبغي الحرص عليها تفادي ارتداء أحذية ذات كعب عال والوقوف والجلوس لفترات طويلة، إلى جانب اتباع نظام غذائي متوازن.
وتبقى الوقاية أفضل من العلاج، حسب الدكتورة حجي، حتى بعد العملية الجراحية لأنه من الضروري الحفاظ على وزن مثالي وممارسة الرياضة بشكل منتظم والتقليل من تناول اللحوم الحمراء والسكريات والدهنيات.
ومن بين النصائح البسيطة التي يمكن لأغلب النساء اتباعها بشكل يومي، على اعتبار أنهن الأكثر تعرضا للإصابة بالدوالي، قالت الدكتورة حجي إنه ينبغي مباشرة بعد يوم من العمل والجلوس لساعات في فوق الكرسي الحرص على وضع الأرجل فوق وسادة مدة خمس عشرة دقيقة، ثم تدليكها بواسطة زيت الزيتون أو أي نوع من الكريمات في حال عدم توفر كريمات طبية مخصصة لهذا الغرض، وذلك من خلال تقنية تعتمد تدليكها من الأسفل على مستوى القدمين، والتوجه نحو أعلى الساقين بحركات تساعد على الشعور بالاسترخاء والراحة.
وأضافت الدكتورة حجي في ما يخص النصائح بعد العملية الجراحية بالعمل بين الفينة والأخرى على المشي في الرمال المبللة على جنبات البحر، فهي تعتبر من «الماساجات» الطبيعية التي لها فوائد كثيرة على الساقين.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى