fbpx
تحقيق

متعيش: نتعرض لمؤامرة هدفها تشتيت شمل مسلمي سبتة

المرشد العام للدعوة والتبليغ بسبتة قال إن الجماعة ليست لها مشاكل مع الحكومة المغربية

التقت “الصباح” بمكتب الإرشاد بمقر جماعة الدعوة والتبليغ بسبتة بمرشدها العام العربي علال متعيش، وأجرت معه حوارا تحدث فيه عن إمارة المؤمنين وواقع مسلمي المدينة المحتلة ووصاية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الحقل الديني بسبتة.
ويرفض المرشد العام للجماعة الادعاءات التي تروج عن عمالته للحزب الشعبي اليميني الإسباني، والتي رد عليها بالقول إنه بحكم أنه يرأس جمعية مسجد النور التابعة للجماعة يفرض عليه لقاء سياسيين إسبان ومجالستهم وبحث تدبير الحقل الديني بالمدينة، لاعتبارات مرتبطة بأن جميع الجمعيات الإسلامية بسبتة منضوية في الهيأة العليا للشؤون الدينية بمدريد وتتلقى الدعم من وزارة العدل الإسبانية والمجلس البلدي المحلي. ويعتبر هذا الحوار أول خروج إعلامي للمرشد العام للدعم والتبليغ بسبتة، بعد الاتهامات التي وجهت إليه على لسان مجموعة من الإسلاميين المعارضين للمد التبليغي، والذي يعتبرونه مواليا للإسبان.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى