fbpx
خاص

قوات الأمن تتدخل لحفظ الأمن بالعيون

تدخلت قوات الأمن أمس (الاثنين) بالعيون لتفريق المتظاهرين الذين تسببوا في إحراق العديد من السيارات وإتلاف ممتلكات المواطنين.
وحسب مصادر من العيون، فقد كانت الخسائر المادية كبيرة، من إضرام للنار في  السيارات والعديد من المؤسسات العمومية، الموجودة على طول شارع السمارة، وقرب حي معطى الله، الذي شهد أحداث عنف في وقت سابق.
وتعرضت محكمة الاستئناف لإضرام النار، وكذلك الشأن بالنسبة إلى مندوبية وزارة الإسكان، والتخطيط والمياه والغابات، ومراكز أمن ومقاه، وسيارات مرابضة أمام قناة العيون الجهوية، وتسع سيارات كانت قرب المركز الجهوي للاستثمار، فضلا عن حرائق شملت مركز جهة العيون.
كما لم تسلم سيارات الأمن والقوات المساعدة من إضرام النيران، فضلا عن حرق محطة للوقود.
واستعمل شباب ومراهقون، حسب إفادات مصادر “الصباح”، قنينات الغاز لإحراق المنشآت العمومية، كما استعملت قوات الأمن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى