fbpx
خاص

ضعفاء وقعوا رهائن انفصاليين وذوي سوابق بمخيم العيون

الدولة تدخلت لتحريرهم من مبحوث عنهم في شبكات تهريب منعوهم من مغادرة المخيم

وقعت مجموعة من النساء والأطفال والشيوخ رهائن في مخطط للانفصاليين يتزعمه مبحوث عنهم في شبكات تهريب الكوكايين والتهريب بمجمل أنواعه. وأوردت مصادر «الصباح» أن التدخل الأمني كان سببه المباشر تحرير الضعفاء الذين تحولوا إلى رهائن لدى المجموعة المسيطرة المخيم، والتي كانت تهدد كل من يريد مغادرته بعد الاستفادة من البقع الأرضية وبطاقات الانعاش بسوء المصير.
وزادت المصادر ذاتها أن ذوي الوضع الاجتماعي الصعب استغلوا من قبل أفراد العصابة التي كانت تنسق مع انفصاليين وعناصر بوليساريو، وزج بهم في المخيم تحت يافطة المطالب الاجتماعية، ولما استجابت الدولة للمطالب التي بدت مشروعة، خابت تخطيطات العناصر الموالية لبوليساريو التي كانت تسيطر على المخيم، فاتجهت إلى تهديد الأرامل والمحتاجين وأمرهم بعدم مغادرة المخيم حتى بعد استفادتهم.
وانتظرت الدولة، عبر ممثليها، تفكيك المخيم بناء على الاستجابة إلى المطالب سالفة الذكر، لتتكشف بذلك نوايا العصابات التي كانت مستعدة لتأجيج الوضح عبر تحوزها بأسلحة نارية وتقليدية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى