fbpx
افتتاحية

كراكيز

كشفت الصراعات التي واكبت الانتخابات التشريعية الأخيرة، وكذلك تصفية الحسابات، بعد الإعلان عن نتائجها، أن «بيجيدي» لا صديق له، وألا حدود لبراغماتية قيادته. فقد أثبتت الأزمة الحكومية الراهنة أن العدالة والتنمية يستهلك أرصدة الأحزاب الحليفة ويأخذ ما راكمته من شرعية خلال عقود من العمل السياسي، ولا يمنحها إلا صكوك «الاستشهاد»أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى