fbpx
الرياضة

أزمــة بـتــطـــوان

اجتماع حاسم للمكتب المسير بعد الهزيمة الثقيلة أمام خريبكة

دفعت الهزيمة القاسية التي مني بها المغرب التطواني مساء الجمعة الماضي أمام أولمبيك خريبكة بأربعة أهداف لهدف، مسؤولي الفريق إلى الدعوة إلى اجتماع عاجل مساء اليوم (الاثنين).

وحسب نص دعوة الاجتماع التي توصل بها أعضاء المكتب المسير فإن الهدف منه هو مناقشة مجموعة من الأمور المتعلقة بمستقبل الفريق، ومنها على الخصوص مستقبل الاسباني سراج لوبيرا مع الفريق التطواني.

وقال مصدر مسؤول بالفريق إن لوبيرا يرفض تحمل أي مسؤولية في النتائج الأخيرة التي يحصدها الفريق متمسكا بالبقاء مدربا للمغرب التطواني، ومرجعا الأمر إلى الغيابات التي يعانيها والتفريط في لاعبين مثل ياسين الصالحي وفيفيان مابيدي.

وأضاف المصدر نفسه ”سيتم اتخاذ قرارات مهمة خلال الاجتماع أهمها تكليف لجنة لمناقشة لوبيرا في اختياراته التقنية وعدم الاعتماد على حمزة بورزوق وزكرياء الاسماعيلي في المباراتين الأخيرتين، إضافة إلى السر وراء إصراره على الاعتماد على اللاعبين الشباب رغم أنهم مازالوا غير قادرين على مسايرة مستوى فريق الكبار. فمنذ الفوز الذي حققناه على اتحاد طنجة لم نسجل أي فوز، إذ انهزم الفريق في ثلاث مواجهات أمام كل من حسنية أكادير  والكوكب المراكشي وأولمبيك خريبكة، فيما تعادل أمام الفتح الرياضي وأولمبيك آسفي”.

وفي السياق ذاته، وحسب مصادر مقربة من المدرب الاسباني فإن الأخير لا يلقي بالا لمثل هذه الاجتماعات إذ يصر على التوصل بكافة مستحقاته قبل الرحيل عن الفريق والبالغة 260 مليون سنتيم، مضيفة ”المدرب متمسك بالعقد الذي يربطه بالفريق ويدرك أن مسؤولي المغرب التطواني مجبرون على أداء ما بذمتهم له، لذلك فهو مصر على عدم الالتفات إلى مثل هذه الأمور”.

وعلاقة بالموضوع، بدأ جمهور الفريق في التحرك مطالبا برحيل عدد من أعضاء المكتب المسير بسبب سوء النتائج، إذ جاء في إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي ”عظيم حقا كان عملكم…لكن حقيقة قد حان موعد رحيلكم، ضعوا المفاتيح واخرجوا من الباب الكبير”.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى