الرياضة

الجامعة والوزارة تجتمعان لإطلاق فحوص المنشطات

الاجتماع ستحضره الوكالة الوطنية والطبيب عبد الرزاق هيفتي

يعقد أعضاء من جامعة كرة القدم وأطر من وزارة الشباب والرياضة والوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات اجتماعا يوم الاثنين المقبل تمهيدا لإطلاق فحوص المنشطات لأول مرة في تاريخ الكرة الوطنية.
وستنطلق الفحوص بداية من الموسم الكروي المقبل (2011-2012) بأخذ عينات بولية مفاجئة للاعبين أثناء المباريات والتداريب، في أفق تحليلها بمختبر معتمد بفرنسا.
وقالت مصادر مسؤولة إن الاجتماع سيحضره أيضا عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني، مضيفة أنه سيتقرر إثره إطلاق حملة تحسيسية قبل الشروع في إجراء عمليات المراقبة.
وينتظر أن يشارك في الحملة أطباء من الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات، وأطر من الجامعة ووزارة الشباب الرياضة من خلال زيارات ميدانية للفرق، وعبر وسائل الإعلام من أجل تنبيه اللاعبين والأندية إلى الأخطار والعقوبات التي تنتظر متعاطي المواد المنشطة.
ويذكر أن الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات، التي يرأسها الدكتور ماجدي الحميري، تأسست في 23 أبريل الماضي من طرف وزارة الشباب والرياضة، وأجرت منذ ذلك الوقت 214 عميلة مراقبة، لا توجد ضمنها كرة القدم.
ويذكر أيضا أن مجموعة من النداءات ظهرت في السنوات الأخيرة بشأن مراقبة المنشطات لدى لاعبي كرة القدم، خصوصا بعد تزايد تعاطي اللاعبين مواد محظورة وأخرى غير خاضعة للمراقبة الطبية، إضافة إلى المخذرات، ك «المعجون» و»الشيشة» و»النفحة»، وغيرها.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق