fbpx
أخبار 24/24الصباح السياسي

يتيم: كان على الجزائر أن تسعد بعودة المغرب إلى إفريقيا

قال محمد يتيم، القيادي بحزب العدالة والتنمية، إنه “مستغرب من حالة الانفعال والاضطراب التي ظهرت لدى الجانب الجزائري إثر عودة المغرب إلى أسرته المؤسسية الإفريقية”، مضيفا أن “هذا الاضطراب يؤكد فشل وتقصير الدبلوماسية الجزائرية وقوة وتفوق الدبلوماسية المغربية”.

وأضاف يتيم في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “إذا كان رجوع المغرب إلى الاتحاد الإفريقي انتصارا للجزائر وللأطروحة الانفصالية فلماذا قاومت الجزائر ومعها جنوب إفريقيا وبعض الدول الإفريقية التي تدور في فلكهما رجوع المغرب وحاولتا وضع العصا في عجلته؟ لماذا ناورا إلى آخر لحظة من أجل عرقلة هذه العودة ؟”.

وتابع “لماذا يقر عدد من المحللين الجزائريين بتفوق المغرب في مجال العمل الدبلوماسي، وإخفاق السياسة الدبلوماسية الجزائرية الرسمية والموازية على الرغم من كونهم يفتخرون في نفس الوقت بأنهم “أوفياء” لمبادئ تحرر الشعوب والدعوة إلى تقرير مصيرها؟ ولماذا اعتبر حزب المؤتمر الإفريقي بأن عودة المغرب للاتحاد الإفريقي نكسة لما سماه بحقوق الشعب الصحراوي ؟؟”.

وأوضح “من المؤسف أن نرى كل هذا التناقض والارتباك في التعامل مع عودة المغرب إلى أسرته المؤسساتية، حيث كان من الأولى أن يفرح الإخوة الجزائريون بعودة بلد شقيق وجار إلى المنظمة، وأن تكون تلك العودة فرصة لديناميكية جديدة في العلاقة بين البلدين والخروج من النفق المسدود الذي لا تبدو له نهاية في الأفق القريب حين يعمر مشكل بين بلدين شقيقين نتيجة تنافس نشأ في ظروف الحرب الباردة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى