fbpx
أخبار 24/24دوليات

زوجة ترامب تتعرض للإهانة بسبب ملابسها

كشف أحد أكثر مصممي الأزياء في أميركا موهبةً وشهرةً، أنه لا يوجد لديه رغبة في تصميم أزياء ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وأنه قد رفض بالفعل العمل معها في وقت سابق.

وظهر مصمم الأزياء توم فورد في برنامج The View، أخيرا، للحديث عن فيلمه الجديد Nocturnal Animals (حيوانات ليلية)، وعرَّج على الحديث عن ذوق السيدة الأولى الجديدة في الملابس، بحسب ما ذكره موقع صحيفة “ديلي ميل”.

وسأل مُقدم البرنامج جوي بيهار ضيفه تيم فورد في بداية المقابلة: “إن لدينا الآن سيدة أولى جديدة، ميلانيا ترامب، وهي جميلة جداً ورشيقة، وستبدو رائعة في ملابس من تصميمك، أليس كذلك؟”.

كان واضحاً أن السؤال يهدف إلى الكشف عمَّا إذا كان فورد سيقبل بالعمل مع عارضة الأزياء السابقة بعد أن أصبحت سيدة أولى، أم أنه سيرفض رفضاً قاطعاً.

بدا التردد على فورد لوهلة قبل أن يرد: “لا أدري. لقد طُلب مني تصميم ملابس لها منذ عدة سنوات، لكني رفضت”.

ثم شرح فورد أسبابه لرفض العرض قائلاً: “حسناً، إنها لا تلائم صورتي بالضرورة”.

وقال فورد، (55 عاماً)، بعد ذلك لبيهار ومقدمي البرنامج الآخرين إنه لن يقوم بتصميم الملابس وهي في البيت الأبيض، مشيراً إلى أن ملابسه “غالية جداً” بصورة لا تلائم السيدة الأولى، التي يجب أن تكون ملابسها قريبة من فئات الشعب كافة.

 

-نقلا عن هوفبوست-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى