fbpx
تقارير

زوبعة داخل التوحيد والإصلاح

هاجم عدد من أعضاء ومتعاطفي حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، قادتهم من الصف الأول، لأنهم لم يحسنوا التصرف باستقبالهم الداعية الكويتي طارق السويدان، المنتمي للتنظيم العالمي لجماعة الإخوان المسلمين، والمساند لجماعات مسلحة  تشارك في الاقتتال العربي في بؤر التوتر بسوريا والعراق.

ويظهر السويدان شخصية ليبرالية إسلامية، لكن مواقفه تتميز بالغموض والالتباس، لأنه مصطف إلى جانب جبهة النصرة التي اندمجت مع جماعات أخرى لتشكل جبهة «فتح الشام»، الجناح المسلح للإخوان المسلمين بسوريا.

وأثار احتفال حركة التوحيد والإصلاح بعيد ميلاد السويدان جدلا كبيرا داخل أعضائها، بين من رحب بالخطوة وبين من عارضها وهم الأكثرية، فيما حبلت مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات ساخرة من احتفال الحركة بعيد ميلاد السويدان.

وفي تفاعلهم مع حفل احتفاء حركة التوحيد والإصلاح بعيد ميلاد السويدان، سخر نشطاء الحركة وحزب «بجييدي» بكتابة «ها بي بورتداي يا جميل» بالعربية والفرنسية، وكتب هشام الأحرش أحد قياديي الحزب في الرباط تدوينة في «الفيسبوك» جاء فيها  أنشر لكم الكتاب الجديد لحركة التوحيد والإصلاح من مرحلة «البطاطا» إلى مرحلة الحلوى، التطور الفكري عبر سيكلوجية الأكل والاحتفال، دراسة سيكلوجية ابستمولوجية معدية، من تأليف الدكتور علال الوكال، مع وضع صورتين واحدة لإناء مغربي يتضمن خضرا بمرق، والثاني لإناء الحلوى الذي خصص للاحتفال بأعياد الميلاد.  وكتب عبد الصمد بنعباد، المنتمي لحزب « بيجيدي» من إسلام السوق إلى إسلام سنة حلوة يا جميل، ورأس الحكمة ثلاث: السخرية من التافهين و»لهريف» على المؤمنين وإنكار الواقع بمولانا العارف طارق سويدان، والإسلام حلوى حلوى شمعة شمعة. وأمام الجدل الذي أثاره خبر احتفال الحركة بعيد ميلاد السويدان، اضطر المشرفون على الموقع الرسمي للحركة إلى حذف الخبر المتعلق بالسويدان، والذي كان معنونا بـ «التوحيد والإصلاح تحتفي بالسويدان». وجاء في الخبر المحذوف أن «حركة التوحيد والإصلاح احتفلت بميلاد الدكتور طارق سويدان الثالث والستين الذي يصادف اليوم 23 نونبر 2016، بمقر الحركة المركزي».

وأضافت أن «ذلك جاء خلال الملتقى الجهوي الأول للفاعلين، الذي نظمه قسم الشباب الجهوي، بحضور نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح الدكتور أوس الرمال، إلى جانب الدكتور محمد بولوز مسؤول منطقة الرباط»، إذ تم إرفاق الخبر بصورة توثق للحظة الاحتفال، وتم نشره الخبر بالموقع في حوالي الساعة 13:28 قبل أن يتم حذفه من الموقع بسبب الانتقادات.

أحمد

الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى