fbpx
الصباح السياسي

الحركة بين نار الاستوزار وعقاب بنكيران

يعيش الحركة الشعبية على إيقاع تجاذبات قوية داخل المكتب السياسي، في ضوء النتائج المتواضعة التي حققها الحزب في الانتخابات التشريعية، وموقعه في التشكيلة الحكومية المقبلة، في حال قرر العدالة والتنمية استمرار الأغلبية السابقة إلى جانب مكونات أخرى من الكتلة في الفريق الحكومي المقبل. وعلمت «الصباح» أن امحند العنصر، الأمين العامأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى