fbpx
خاص

العفو يخلف ردود فعل متباينة في صفوف السلفية

احتقان داخل سجن سلا وحسن الخطاب يواجه بالعنف في سجن القنيطرة وآخرون يعتصمون

استقبل معتقلو السلفية الجهادية والحركات الحقوقية التي تدافع عنهم العفو الذي شمل، أول أمس (الخميس)، حوالي 90 معتقلا من السلفية، أبرزهم الشيخان محمد الفيزازي وعبد الكريم الشاذلي، بردود فعل متباينة، إذ في الوقت الذي سارع فيه


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى