fbpx
حوادث

مقتل ثالث عاهرة ببني ملال والجاني مجهول

حي الداخلة تحول إلى وكر للدعارة وبعض شبابه امتهن القوادة وحراسة العاهرات ومروجي المخدرات

أكدت مصادر مطلع أن قاتل المرأة البالغة من العمر قيد حياتها 43 سنة، عمد إلى ضربها على رأسها بساطور في الغرفة نفسها التي كانت تنام فيها مع طفلها، مستدركة أن الطفل لم يعاين الجريمة وصرح أنه كان نائما وعندما استيقظ وجد والدته جثة هامدة. وكانت الأم جلبت ابنها للمرة الأولى ليعيش معها بعد أن كانت أودعته خيرية مذ كان صغيرا، وقررت الموسم الدراسي الحالي أن تعيده إلى أحضانها ليعيش معها ويتابع دراسته الابتدائية تحت رعايتها، وهو ما أسعد الطفل، إلا أن فرحته لم تكتمل بعد أن قتلت والدته قبل أن يمضي معها شهرا واحدا.
ووجد الطفل البالغ من العمر حوالي عشر سنوات في حالة صدمة، خاصة أنه فوجئ بجثة والدته إلى جانبه وهي غارقة في


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة بريد أمانة
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
زر الذهاب إلى الأعلى