fbpx
خاص

“صابليط”… شيشة واعتداءات على المصطافين

حراس مواقف السيارات العشوائية يجنون يوميا مبالغ تفوق 2000 درهم

تشهد المحمدية، إقبالا غير عاد، من طرف السياح من مختلف الجنسيات، إضافة إلى المغاربة الذين حجوا من مختلف المدن لقضاء العطلة، وهربا من لفحات شمس حارقة في صيف استثنائي بسبب درجات الحرارة المرتفعة عن باقي السنوات الماضية.
ولم يكن اختيار المصطافين الذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف اعتباطيا، إذ رغم أن شواطئ المحمدية تقع على الشريط الساحلي الممتد من دار بوعزة إلى بوزنيقة الذي يضم أزيد من 18 شاطئا، يبقى «الصابليط» أو الرميلات بالمحمدية من  بين الشواطئ النموذجية الأكثر جذبا لهواة السباحة والرياضات البحرية.
بالإضافة إلى أن رمال شاطئ «صابليط»، تعتبر من أجود الرمال الشاطئية، رغم تموقعه داخل مدينة صنفت الأكثر تلوثا بالمغرب، وهو ما يجعله مختلفا عن غيره من الشواطئ، فموقعه الإستراتيجي وخلو مساحاته الشاسعة من الصخور وانبساطه ووفرة أمواجه، كلها عوامل تجعل منه أيقونة بحرية يتمتع بها زواره، الذين يصل عددهم إلى حوالي 120 ألف مصطاف خلال عطلة نهاية الأسبوع.  ويمثل شاطئ «الصابليط» ملاذا لهواة ومحترفي رياضة «الجيت سكي»، إذ يوفر لهم مجالا لممارسة هواياتهم على ضفة الوادي عند مصبه على البحر، وهو ما دفع إلى تأسيس مجموعة من الأندية للرياضات المائية بالشاطئ الذي تحول إلى مقصد لعاشق ركوب الأمواج والقوارب الشراعية.  
وحول الموضوع  قال محمد كراط، ، عضو ناد للرياضات البحرية، إن رياضة جيت سكي، ساهمت في جلب زوار يأتون خصيصا لممارستها، مؤكدا أن النادي يعمل طيلة أيام السنة وليس مقتصرا على فترة الصيف، وان الانخراط مفتوح في وجه جميع الفئات ابتداء من سن العاشرة. وأوضح أن النادي أنجب العديد من الأبطال في هذا المجال، ويشرف على تكوين أزيد من 30 منخرطا كل سنة، مؤكدا أنه يوفر دراجات “جيت سكي” لغير المنخرطين من النادي، خصوصا أبناء الجالية المغربية بالخارج، ويقدر مقابل كراء الدراجة المائية لربع ساعة بين 200 درهم و300.
إلى ذلك، عبر عبد الصادق، من مرتادي الشاطئ، عن عشقه له ، غير انه لم يستطع إخفاء استيائه من بعض الممارسات النشاز بالشاطئ، مثل انتشار قنينات الشيشة فوق رمال الشاطئ، واختلاط الحيوانات مع البشر.
ورغم كل الايجابيات التي يتوفر عليها شاطئ «الصابليط»، فمن الضروري أن تعيد السلطات المحلية والإقليمية بالمحمدية، النظر في جملة من الأشياء التي تتسبب في إزعاج المصطافين، أولاها توفير موقف للسيارات يستوعب  العدد الكبير من مرتادي الشاطئ، على اعتبار أن الموقف الوحيد  المتوفر تابع لمقهى ولا يسمح بالركن فيه، بسهولة، إلا بأداء ثمن 10 دراهم أو 20 درهما في نهاية الأسبوع. ويساهم الوضع، في  انتشار مواقف عشوائية، بعد استيلاء بعض الأشخاص على الأراضي ووضع حراس عليها يفرضون أسعارا مزاجية على الزبناء، إذ  يجنون  يوميا مبالغ تفوق 2000 درهم وقد تتضاعف خلال نهاية الأسبوع.  
وفي الوقت الذي لا  تستفيد الخزينة العامة من مداخيل تلك المواقف،  نجد أن الكثير منهم لا يحسنون معاملة أصحاب السيارات، ويستعملون  أسلوبا غير لائق، ما يضطر معه السائق إلى الأداء عوض الدخول في ملاسنات معهم، قد تنتهي بالاعتداء عليه.
وأمام  سيطرة هؤلاء الحراس، تضطر مجموعة من المصطافين إلى تحويل جنبات ومداخل الشاطئ إلى مواقف  تكتظ بالسيارات، خاصة في عطلة نهاية الأسبوع، الأمر الذي يحول حركة السير إلى جحيم. من بين المشاكل التي يعانيها مصطافو شاطئ «الصابليط»، عملية كرائه لأصحاب الشمسيات والكراسي، وهي العملية التي تشرف عليها مديرية وزارة التجهيز والنقل، والتي تحول تقريبا ثلثي مساحة الشاطئ إلى مساحة مغطاة بشمسيات نبتت هنا وهناك.
كمال الشمسي  (المحمدية)

“أفانتي”… أطباق مغربية وعالمية

يتوفر فندق «أفانتي» المحمدية، المصنف في خانة الفنادق أربعة نجوم، وبواجهتين، واحدة تطل على المحمدية، والأخرى على البحر على 138 غرفة. وأربعة أجنحة للأطفال، و11 جناحا خاصا، وجناحين دبلوماسيين، وجناح ملكي، بالإضافة إلى فيلا ملكية.  كما يتوفر الفندق على ثلاثة مطاعم تقدم مجموعة واسعة من الأطباق اللذيذة التي تتنوع بين الطبخ المغربي والعالمي في مطعم يمكن من رؤية شاملة على محيطه. ويوجد في الفندق مسبح، وغرفة اللياقة البدنية والساونا، وقاعات لتنظيم الندوات، وأخرى لتنظيم الحفلات والأعراس. ويقدم  مسؤولو الفندق، ثلاثة عروض خاصة طيلة أيام العطلة الصيفية، تمكن الزبناء من عدة امتيازات يقدمها الفندق، من بينها، تخصيص غرفة  ليلة واحدة لشخصين بسعر 1300 درهم دون احتساب الرسوم، علما أن الغرفة مطلة على المدينة.
ومن بين الخدمات التي يقدمها الفندق، خدمة «ويفي» مجانا، إضافة إلى مرآب السيارات. ويقع الفندق على موقع إستراتيجي وسط المدينة على بعد أمتار من رمال شاطئ المركز، ويمتد الفندق على مساحة تصل إلى حوالي ستة هكتارات. وتتضمن المؤسسة «شاليهات» وغرفا بشرفات. ولا يبعد عن مياه البحر بأكثر من 100 متر.
 يشار إلى أن زبناء الفندق المكتتبين فيه عليهم أداء، إضافة إلى المقابل المالي لليلة المبيت، رسم الإقامة في حدود80 . 19درهما للشخص في الليلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى