fbpx
خاص

نصف المغاربة شاهدوا الخطاب الملكي مباشرة

اهتمام إعلامي كبير داخل المغرب وخارجه بخطاب وصف بـ”التاريخي”

تميز الخطاب الملكي الذي ألقاه صاحب الجلالة، أول أمس (الأربعاء)، بتغطية إعلامية واسعة في الداخل والخارج، إذ وصفته أغلب وسائل الإعلام ب«التاريخي» والحاسم، كما شهد الخطاب متابعة مكثفة، نظرا للترقب السائد منذ الإعلان عن موعده من أجل الإطلاع على الخطاب ومضامينه بالنظر إلى اللحظة الحساسة التي تمر بها مجموعة من الدول العربية. 

وحسب مؤسسة «ماروك ميتري» الموكول إليها قياس نسب المشاهدة للقنوات الوطنية فإن القناة الثانية دوزيم حققت حصة مشاهدة بلغت نسبة 27.9 في المائة أي ما يعادل مليونين و800 ألف مشاهد. كما حققت الأولى حصة مشاهدة بلغت نسبتها 21.9 في المائة أي ما يعادل مليونين و200 ألف مشاهد. فكانت بالتالي نسبة المغاربة الذين شاهدوا الخطاب على القناتين الأولى والثانية، حوالي 50 في المائة ممن يجلسون أمام الشاشة خلال تلك اللحظة، أي ما يعادل 5 ملايين مشاهد. وهي نسب غير مسبوقة وذات دلالة عميقة جدا. هذا دون احتساب باقي القنوات والإذاعات الخاصة الأخرى، وكذا إعادة بث الخطاب في النشرة المسائية للثامنة والنصف على القناة الأولى التي تابعتها ثلاثة ملايين و135 ألف مشاهد.  
ولم يقتصر الاهتمام على التلفزيون المغربي فحسب، بل تابع الكثير من المغاربة الخطاب الملكي على قنوات أخرى مثل قناة «الجزيرة» القطرية التي نقلت جزءا وافرا من الخطاب الملكي، كما نقلت القناة الاخبارية الفرنسية «فرانس 24» الخطاب مباشرة واستعانت بمحللين من أجل تفسير مضامينه وتحليلها.
من جهتها، ذكرت القناة الأوربية أورونيوز أن «العاهل المغربي محمد السادس أعلن عن إصلاحات دستورية شاملة تتضمن بالأخص تعزيز الحريات الفردية والجماعية والحكم المحلي وضمان صلاحيات أوسع لرئيس الوزراء، كرئيس للسلطة التنفيذية يتولى المسؤولية الكاملة عن الحكومة والإدارة وقيادة وتنفيذ البرنامج الحكومي. هذه الإصلاحات حسب الملك محمد السادس تهدف إلى تحديث وتأهيل هياكل الدولة.
من بين المرتكزات الأساسية لخطاب العاهل المغربي أيضا، الاعتراف دستوريا ولأول مرة في تاريخ المملكة، بالأمازيغية كمكون أساسي من مكونات البلاد، والارتقاء بالقضاء إلى سلطة مستقلة، وتعزيز صلاحيات المجلس الدستوري، وترسيخ دولة الحق والمؤسسات». كما أوردت القناة التي تبث ب8 لغات مقتطفات من الخطاب الملكي.
وفي السياق ذاته أوردت قناة «بي بي سي العربي» الخطوط العريضة للخطاب الملكي، كما تضمن موقعها على الانترنيت الجوانب الكبرى ومحاور التغييرات التي وعد بها صاحب الجلالة.
وفصل موقع «سي إن إن بالعربية» في مضامين الخطاب وأورد بشكل مستفيض مضامينه وخطوطه العريضة. وجاء في الموقع أن الملك «تعهد خلاله (الخطاب) بإجراء «إصلاح دستوري شامل»، واعتبر أن «المغرب بما حققه من تطور ديمقراطي، مؤهل للشروع في تكريسها دستورياً.»
كما أكد العاهل المغربي، في أول خطاب له منذ اندلاع احتجاجات شعبية في عدد من المدن المغربية أخيرا، والذي بثه التلفزيون الرسمي ونقلته وكالة الأنباء المغربية، «التزامه الراسخ» بإعطاء «دفعة قوية لدينامية الإصلاح العميق، جوهرها منظومة دستورية ديمقراطية».

جمال الخنوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى