fbpx
تقارير

20 فبراير بالمحمدية تطالب بحل البرلمان

18 هيأة حقوقية وحزبية ونقابية وجمعوية تطالب بحل المجلس البلدي

دعت 18 هيأة حقوقية وحزبية ونقابية وجمعوية إلى حل المجلس البلدي لمدينة المحمدية، باعتباره نتاج انتخابات مزورة، وتتحكم فيه لوبيات العقار، ولا يعبر عن مصالح السكان.
كما طالبت بضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة وشفافة من أجل توظيف الشباب المعطل بالمدينة، والاستجابة لمطالب السكان المتضررين من جراء سياسة النهب والفساد في مجال الإسكان والعقار، والتوقيف الفوري لاستعمال مطرح النفايات المضر بصحة سكان المدينة ونواحيها، واتخاذ إجراءات عاجلة لتخفيض أثمنة استهلاك الماء والكهرباء.
وكانت 15 هيأة منها منضوية تحت لواء التنسيقية المحلية من أجل التغيير نفذت وقفة احتجاجية ثانية، الأحد الماضي، أمام المسرح البلدي وقبالة (جوطية) عالية المحمدية، بعد وقفة 26 فبراير للمطالبة بالتغيير على الصعيدين المحلي والوطني تحت شعار”جميعا من أجل التغيير … حرية …كرامة.. ديمقراطية”، فيما اكتفت ثلاث جمعيات داعية لحل المجلس البلدي، بإصدار بيان تؤكد فيه إحداثها لحركة جمعوية تهدف إلى الإطاحة برئيس البلدية.
وذكرت الجمعيات الثلاث، وهي (فرع المواهب للتربية الاجتماعية وهوس الفن والمصورين الشباب المغاربة) في بيانها أن المجلس البلدي لم يتمكن من إيجاد حلول بديلة لسكان دور الصفيح، وارتفاع معدل العاطلين من أصحاب الشهادات، وارتفاع فاتورات الماء والكهرباء وانتشار الأزبال وإقصاء الجمعيات من الإعداد لمخطط التنمية، واستمرار إغلاق المسرح البلدي في وجه الجمعيات، والتماطل في فتح المركب الترفيهي والرياضي المصباحيات، وغياب الرئيس عن البلدية وتحكم أحد أقربائه في التسيير.
وحمل المتظاهرون لافتات ولوحات تطالب بإقرار دستور ديمقراطي شعبي، وإسقاط الحكومة الحالية وحل البرلمان بغرفتين الذي وصفه بالمزور، ورددوا شعارات موازية.
ولم تعرف المظاهرة أعمال شغب أو اعتداء، كما ظلت عناصر الأمن الوطني بالزي الرسمي والمدني بعيدة عن موقع تجمع المتظاهرين، تؤمن سيرهم على طول الأزقة والشوارع المحاذية، وتضمن مرور السيارات والسكان الذين اعتادوا التسوق بالمنطقة.
وتضم تنسيقية المحمدية أربعة أحزاب وهي (الاشتراكي الموحد، النهج الديمقراطي،المؤتمر الوطني الاتحادي، الطليعة الديمقراطي الاشتراكي) وجماعة العدل والإحسان وشبيبتها ونقابتي الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ومنظمات الشباب الاتحادي وشبيبة النهج الديمقراطي، وشبيبة الطليعة وحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية وجمعية التنمية للطفولة والشباب وشبكة الفضاء الحر للمواطنة والتنمية.

بوشعيب حمراوي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى