fbpx
منبر

حماية هيبة القاضي وضمان استقلاليته من صميم الإصلاح

مقر وزارة العدل
ورش إصلاح القضاء من أهم الأوراش التي يشتغل عليها مغرب العهد الجديد

لو قيل إن من أهم ما يملكه القاضي هو هيبته، لكان هذا القول صحيحا مائة بالمائة، ولو قيل إن أهم ما يمكن أن يعد إصلاحا حقيقيا في مجال العدالة هو  ضمان استقلالية القضاء وترسيخها لكان هذا القول أيضا صحيحا لا غبار عليه… لكن! أي هيبة هذه، وأي استقلالية نتحدث عنهما في ظل حملة عمياء يتعرض لها القضاء.
وأخص بالذكر هنا قضاء الأسرة من طرف جهات تحاول بكل جهدها الضغط على القاضي ومحاصرته والتشنيع به بسبب حكم قضى به، وهو يعلم أنه وحده، نعم وحده الذي سيقف بين يدي الله ليحاسبه عليه.

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.