fbpx
منبر

أوباما يحتفظ بشعبية واسعة في أوربا والشرق الأوسط

انخفضت شعبية الرئيس باراك أوباما في الولايات المتحدة نسبيا، لكنه ما زال يحتفظ بالعديد من المشجعين في أوربا، وفقا لاستطلاع للرأي نشر الشهر الماضي.
وأجري الاستطلاع السنوي من طرف صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة، وهي مؤسسة غير حزبية تهدف إلى تعزيز التعاون بين ضفتي الأطلسي ومركز البحوث في تورينو بإيطاليا.
وتكشف الدراسة أن الأوربيين لم يكونوا متحمسين لبعض السياسات الخارجية لأوباما، وتحديدا سياسته في أفغانستان وإيران.
انخفاض شعبية أوباما داخل الولايات المتحدة له الكثير من الأسباب أهمها فشله في توفير الانتعاش الاقتصادي القوي (معدل البطالة يقترب من 10 في المائة)، والذي من المحتمل أن يسبب خسائر فادحة للحزب الديمقراطي في انتخابات نوفمبر المقبل.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى