fbpx
منبر

أوباما يحتفظ بشعبية واسعة في أوربا والشرق الأوسط

انخفضت شعبية الرئيس باراك أوباما في الولايات المتحدة نسبيا، لكنه ما زال يحتفظ بالعديد من المشجعين في أوربا، وفقا لاستطلاع للرأي نشر الشهر الماضي.
وأجري الاستطلاع السنوي من طرف صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة، وهي مؤسسة غير حزبية تهدف إلى تعزيز التعاون بين ضفتي الأطلسي ومركز البحوث في تورينو بإيطاليا.
وتكشف الدراسة أن الأوربيين لم يكونوا متحمسين لبعض السياسات الخارجية لأوباما، وتحديدا سياسته في أفغانستان وإيران.
انخفاض شعبية أوباما داخل الولايات المتحدة له الكثير من الأسباب أهمها فشله في توفير الانتعاش الاقتصادي القوي (معدل البطالة يقترب من 10 في المائة)، والذي من المحتمل أن يسبب خسائر فادحة للحزب الديمقراطي في انتخابات نوفمبر المقبل.

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.