وطنية

تسمم 48 طالبا بمعهد الزراعة والبيطرة بالرباط

تعرض 48 طالبا بالمعهد الوطني للزراعة والبيطرة لتسمم غذائي جماعي بعد تناولهم وجبة عشاء ليلة الثلاثاء الماضي في مطعم الداخلية التابع للمعهد المذكور.
وعلمت “الصباح” أن كافة المصابين نقلوا إلى مستعجلات مستشفى ابن سينا بالرباط لتلقي العلاج اللازم، بعد أن ظهرت عليهم علامات الإصابة بتسمم غذائي.
وأدت مصادر طبية في مستعجلات مستشفى السويسي بالرباط ل”الصباح” أن كافة المصابين غادروا المستشفى في ساعات متأخرة من الليلة نفسها، بعد خضوعهم للعلاجات الضرورية في حالات التسممات الغذائية. وحسب المعلومات التي حصلت عليها “الصباح” خلال الزيارة الميدانية التي قامت بها إلى المعهد، الكائن بمدينة العرفان الرباط، فإن الذين تعرضوا للتسمم كانوا ضمن الطلبة الذين قصدوا المطعم في اللحظات الأولى من فتح أبوابه لتقديم وجبة العشاء، مؤكدين أن الأمر يتعلق بالطلبة المقيمين، وبغيرهم من الذين لا يقضون الليل في القسم الداخلي التابع للمعهد.
وأكد عدد من الطلبة ممن التقت بهم “الصباح” في المعهد أن وجبة العشاء كانت تتكون من لحم وبطاطس وفواكه، وأن منهم من لاحظ بعض العلامات غير العادية على البطاطس التي كان لونها غير عاد.
والغريب في الأمر أنه بالنظر إلى أعمال الترميم التي يشهدها مقر المعهد خصوصا في المطعم والمقصف، فإن الطعام المقدم إلى الطلبة يعد بمطعم المدرسة الوطنية للطاقة والمعادن، التي تبعد عن المعهد بمئات الأمتار.
وأدى حادث تعرض الطلبة بتسمم غذائي إلى ارتباك في الحصص التعليمية داخل المعهد بمختلف المستويات، إذ في الوقت الذي لم يستطع عدد من المصابين الالتحاق بقاعات الدرس صباح يوم أول أمس (الأربعاء)، فإن آخرين غادروا القاعة بعد أن ظهرت عليهم بعض العلامات مثل القيء والإسهال والعياء.
كما أوضح طلبة، ممن تناولوا وجبة العشاء في المعهد قبل أن يغادروه إلى منازل عائلاتهم، أنهم أحسوا بشعور غريب وصل إلى درجة تقيؤ الدم بالنسبة إلى البعض، وعندما ولجوا المعهد في صباح اليوم الموالي، فهموا أن الأمر يتعلق بتسمم غذائي جماعي.
يشار إلى أن الطلبة نظموا بعد ظهر يوم أول أمس (الأربعاء) تجمعا نددوا من خلاله بما أسموه “الوضع الكارثي”، وطالبوا الإدارة بالتدخل العاجل تفاديا لوقوع حوادث مماثلة.
نادية البوكيلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق