fbpx
وطنية

مؤسسة زاكورة تهدد بمقاضاة ضحايا الاختلاسات بسيدي قاسم

مدير عام مؤسسة البنك الشعبي للقروض الصغرى قال إن المؤسسة ليست لها الصفة للبت في مصداقية تصريحات الزبناء

توصل ضحايا الاختلاسات التي شهدتها مؤسسة زاكورة للقروض الصغرى بمدينة سيدي قاسم برسائل إنذارية من مكتب قانوني يوجد مقره بالدار البيضاء، تهددهم باللجوء إلى القضاء، في حالة عدم سداد مبالغ الديون المقيدة باسمهم.
ومنح  المكتب القانوني مهلة لا تتعدى 8 أيام تحت طائلة التهديد بتحويل الملف إلى المحكمة المختصة قصد المتابعة القضائية التي ستكلف المزيد من الفوائد والصوائر الجبائية، زيادة على مصاريف الدعوى.
وأشارت مجموعة من المتضررين في اتصال مع “الصباح” أن التحقيق مازال مستمرا في قضية الاختلاسات، ولا يعقل أن يسددوا مبالغ مالية كبيرة يجهلون عنها كل شيء، ولم يقل القضاء كلمته فيها بعد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى