وطنية

المجلس الوزاري يقر مرسوم الإعانات لكتاب الضبط

أقر المجلس الوزاري المنعقد الخميس الماضي، برئاسة جلالة الملك محمد السادس عددا من المراسيم من بينها المرسوم المتعلق برفع مقدار الإعانات الممنوحة لفائدة أعوان وموظفي كتابة الضبط، التي جرى الحديث عنها في وقت سابق، وحدد مبلغها في 25 مليار سنتيم، كإعانة لشغيلة العدل.
وفي إطار التطورات التي يشهدها قطاع العدل، عقد المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل، اجتماعا صباح السبت الماضي، لتدارس أوضاع الشغيلة، تم خلاله الوقوف على أجواء التضييق التي تجابه بها حركتهم الاحتجاجية. وحسب بلاغ نقابي، فقد تم التأكيد على الإضراب الوطني المزمع خوضه على مدى 72 ساعة ابتداء من اليوم (الثلاثاء)، بكل المحاكم، مع حمل الشارات من قبل رؤساء كتابات الضبط وكتابات النيابة العامة والمديرين الفرعيين، وتنظيم وقفات احتجاجية بكل المحاكم الجمعة المقبل، وخوض إضراب آخر وطني لمدة 72 ساعة أيام 26-27-28 أكتوبر الجاري، مع حمل الشارات من قبل رؤساء كتابات الضبط
وكتابات النيابة العامة والمديرين الفرعيين، وتنظيم وقفة أمام البرلمان يوم 27 أكتوبر الجاري يشارك فيها حوالي 5000 كاتبة وكاتب ضبط.
وحمل البلاغ مدير الموارد البشرية كامل المسؤولية في استفراد مديريته بالبت في طلبات الانتقال المبرمجة خلال الدورة الاستثنائية وإقصاء النقابة الأكثر تمثيلية من حضور اللجنة، في سابقة هي الأولى منذ سنة 2004، «وهو سلوك لا نجد له من مبرر غير انبراء وزارة العدل عبر مديرية الموارد البشرية لمحاربة النقابة والنقابيين في محاولة لاستهداف العمل النقابي الجاد».    
وتساءل البلاغ أنه على من  يجيد التفسير والتحليل أن يفسر لهم  معنى أن يدعو عاهل البلاد إلى نظام أساسي محفز ومحصن لكتابة الضبط ، وأن تقف الحكومة بكل صرامة وقوة ضد إخراجـه.
وجدد البلاغ التشبث بالمطالب العادلة والمشروعة، وعلى رأسها إخراج النظام الأساسي لهيأة كتابة الضبط وفق الصيغة المتوافق حولها و وفق نص الخطاب الملكي ل 20غشت 2009.
ودعا البلاغ وزارة العدل إلى الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة غير مرتبطة بباقي القطاعات الحكومية، وفي مقدمتها ضمان تمثيليتهم في هياكل المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية وضمان شروط تفضيلية لولوج موظفي هيأة كتابة الضبط لمختلف المهن القضائية، وتنفيذ توصيات المجلس الإداري لجمعية الأعمال الاجتماعية بضمان التغطية الصحية التكميلية وتشجيع السكن في أقرب الآجال.
كريمة مصلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض