fbpx
الصباح الفني

الغاوي يدخل مجال الإنشاد الديني

قال إن الأغنية الدينية تتطلب صدقا في الأداء

قال الفنان عبد العالي الغاوي إنه يستعد لإطلاق أول ألبوم ديني في رمضان، والذي سيؤدي فيه ثلاث عشرة أغنية دينية، وذلك في إطار أول تجربة فنية لاشتغاله على أعمال ذات طابع ديني.
وأوضح عبد العالي الغاوي في تصريح ل”الصباح” أنه انتهى من إنجاز كل أغاني الألبوم، الذي اختار أن يكون إطلاقه مع حلول رمضان.
وسيؤدي الفنان عبد العالي الغاوي أغاني الألبوم على إيقاعات موسيقية تراعي خصوصية العمل الديني، والذي تعاون فيه مع كاتب الكلمات والملحن زكرياء بقشة، فيما تولى توزيع القطع الغنائية الموزع عادل الزويش.
وعن خوض الفنان عبد العالي الغاوي تجربة أداء أغان دينية قال في التصريح ذاته إن الفكرة راودته منذ مدة طويلة، كما أراد أن تكون الأغاني الدينية جزءا من رصيد أعماله الفنية.
ونفى عبد الغالي الغاوي أن يكون اشتغاله على أغان دينية بهدف مسايرة موجة مجموعة من الفنانين الشباب في مختلف أنحاء العالم الذين اختاروا أداء هذا اللون الفني. وأكد عبد العالي الغاوي قائلا إنه لو كان الأمر يتعلق بمواكبة “موضة فنية”، لاشتغل على الأغنية الدينية منذ سنوات، خاصة مع بداية انتشارها في صفوف الفنانين الشباب.
“اخترت أداء الأغاني الدينية عن اقتناع وليس بحثا عن الربح المالي أو تحقيق انتشار أوسع”، يقول الفنان عبد العالي الغاوي في التصريح ذاته.
واعتبر الفنان عبد العالي الغاوي أن الأغنية الدينية ليست من الأعمال السهل أداؤها، لأنها تحتاج إلى العديد من المقومات الفنية، ويأتي في مقدمتها على حد قوله الاقتناع بها حتى يكون هناك صدق في الأداء.
ومن جهة أخرى، قال الفنان عبد العالي الغاوي إنه صور، أخيرا، فيديو كليب لعملين غنائيين واحد لأغنية “يا الظالم” من كلماته وألحانه بينما تولى توزيعها عادل الزويش.
وفي ما يخص الأعمال التي سيواصل الاشتغال عليها خلال السنة الجارية، قال الغاوي إن الأمر يتعلق بتلحينه أغاني عدد من الفنانين الشباب من بينهم أسماء تألقت في عدد من برامج اختيار المواهب الغنائية في العالم العربي.
وسيكون من بين الأسماء التي سيتعاون معها عبد العالي الغاوي في مجال التلحين طاهرة حماميش وسلمى رشيد وسلمى العلوي وعايدة، خريجة برنامج “استوديو دوزيم”.
وأوضح الغاوي أن الأغاني التي سيتولى تلحينها للأسماء سالف ذكرها كلها ذات طابع مغربي، ستؤدى بإيقاعات موسيقية متنوعة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق