fbpx
الأولى

غموض يلف ملف مغتصب النساء بالبيضاء

مسؤول الشرطة القضائية صرح أن المشتبه فيه ارتكب جريمة واحدة بينما عدد الضحايا اللواتي حضرن للتعرف عليه فاق خمسا!

أفادت مصادر عليمة أن فرقة الصقور التابعة لأمن آنفا كانت وراء إيقاف مغتصب النساء، فجر الأحد الماضي. وأكدت المصادر ذاتها أن مخبرا استطاع تحديد مكانه بإحدى الحانات بشارع حمان الفطواكي وسط المدينة، قبل أن يبلغ الصقور الذين حضروا إلى المكان، لإلقاء القبض عليه، وقبل ذلك أفلح المخبر في محاصرته بالمشتبه فيه عن طريق استدراجه بافتعال شجار معه.
وبينما تواصل الشرطة القضائية، بعد تمديد فترة الحراسة النظرية، مساطر الاستماع إلى المشكوك في أمره، وعرضه على مجموعة من النساء اللاتي وضعن شكايات بخصوص تعرضهن للاغتصاب، طرحت علامات استفهام كثيرة، إذ صرح مسؤول للشرطة القضائية أمام مجموعة من الصحافيين الذين حجوا إلى مقرها بالطابق الثاني بولاية الأمن، أمس (الاثنين)، أن المشتبه


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى