الأولى

مواجهات دامية بين الشرطة وأفراد عصابة بالبيضاء

المتهمون كانوا يتحصنون في مغارة ورجال الأمن تقمصوا دور عمال نظافة للإيقاع بهم

انتهت فصول مواجهة دامية، يوم الاثنين الماضي، بين عناصر من الشرطة القضائية بأمن البرنوصي بالدار البيضاء، وأفراد عصابة إجرامية متخصصة في الاتجار في الأقراص المهلوسة بالجملة، بإصابة رجلي امن، من بينهم رئيس الشرطة القضائية، بجروح متفاوتة الخطورة.
وعلمت الصباح من مصادر مقربة من الملف أن أفراد الشبكة الخمسة تسلحوا بعصي وسكاكين ساعة مداهمة عناصر الشرطة القضائية، الذين تقمص بعضهم دور رجال نظافة في حين كان آخرون يرتدون زيا مدنيا، ورفض المتهمون  الاستسلام إلى عناصر الشرطة لتنتهي المواجهات بإصابة اثنين من رجال الأمن وبعض المتهمين بجروح متفاوتة، قبل أن يتمكنوا من إحكام القبضة عليهم.
وبرر أفراد الشبكة، الذين كانوا يتحصنون في مغارة تقود إليها أسلاك وممرات تحت أرضية، مواجهتهم لعناصر الشرطة باعتقادهم أنهم أفراد عصابة، خاصة أن لهم عداوات مع بعض المنافسين لهم في الاتجار في الحبوب المهلوسة.
وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر الأمن وجدوا صعوبات في الإيقاع بالمتهمين، خاصة أنهم يحتمون في مغارة ويوظفون عددا كبيرا من المتعاونين معهم لضرب حراسة على مداخلها ومخارجها، علاوة على اتخاذهم احتياطات كبيرة في التعامل مع زبنائهم، إذ أكدت المصادر ذاتها أن أغلب المعاملات تتم بواسطة الهاتف المحمول، وأن زبناءهم معروفون مسبقا ولا يغامرون بالبيع للغرباء.
واضطرت بعض عناصر الشرطة القضائية إلى تقمص دور رجال نظافة، إذ ارتدوا ملابس خاصة بإحدى الشركات وقاموا بعمليات تنظيف قرب المغارة من أجل مراقبة الوافدين عليها وساعات وجود المتهمين بها.
وخلص الترصد الأولي لعناصر الشرطة القضائية إلى أن أفراد العصابة غالبا ما يشتغلون بعد غروب الشمس، وأن الزبون غالبا ما يأتي برفقة أحد أفراد الشبكة، ويصاحبه إلى الداخل لتسليمه الكمية الراغب فيها، ثم يرافقه مرة أخرى خلال خروجه من المغارة.
ووضعت عناصر الشرطة القضائية خطة مداهمة شارك فيها أزيد من عشرة عناصر، لتسفر العملية عن إلقاء القبض على المتهمين الخمسة وحجز كمية كبيرة من الأقراص المهلوسة.
واعترف المتهمون خلال التحقيق معهم من قبل عناصر الأمن بإغراقهم، منذ ثلاث سنوات، مدينة الدار البيضاء ومدن أخرى بكميات كبيرة من الأقراص المهلوسة ، مؤكدين أن شخصا يبيعها لهم بعد أن يجلبها من مدينة وجدة.
ولم يقدم أفراد الشبكة معلومات عن الشخص الذي يزودهم بكمية القرقوبي، واكتفوا بتقديم مواصفات عنه ونوع السيارة التي كان يقودها ساعة جلب الحبوب المهلوسة إليهم، مضيفين أنه كان يتخذ احتياطات كبيرة ساعة اللقاء بهم.
وكشفت مصادر الصباح أن إيقاع أفراد الشبكة الإجرامية جاء بعد اعتقال اثنين من مروجي هذا النوع من الحبوب، في وقت سابق من قبل عناصر الشرطة نفسها، وتقديمهما معلومات عن المتهمين والمكان الذي يروجون فيه بضاعتهم.
الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق