fbpx
تحقيق

مرضى الجلد بالبيضاء… “الشافي الله”

hopitalمعاناة مرضى الأمراض الجلدية وعائلاتهم بلا حدود. والأمراض، التي تبدأ بحساسية و”حكة” صغيرة في الرأس، أو تحت الابطين وأسفل الرجلين، أو التهاب بين الأنامل، قد تتطور إلى داء الجذام والجدري، وفي أحسن الأحوال إلى تقيحات وتعفنات، أما أنواع السرطانات الجلدية، فيتعايش معها مرضى في صمت إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا. أين تختبئ الحكومة؟ وماذا تفعل وزارة الصحة؟ وماذا هيأنا جميعا لمرضى تنخر جلودهم أمراض من القرن الثامن عشر، ولا يملكون غير دعاء “الشافي الله”؟


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى